/

التحالف المصري لحقوق الانسان والتنمية: يحذر من نشوب حرب أهلية في إثيوبيا

128 الآراء
10 قراءة دقيقة

الخميس 26 أغسطس 2021

بيان صحفي

التحالف المصري لحقوق الانسان والتنمية: يحذر من نشوب حرب أهلية في إثيوبيا

………………………………………..

التحالف المصري لحقوق الانسان والتنمية يعرب عن تخوفه من إندلاع الحرب الأهلية فى إثيوبيا، في ظل أستمرار سياسات التهميش والقوة العسكرية للحكومة الإثيوبية ضد إقليم تيجراى وامتداد الصراع إلى مناطق أمهرة وعفر ، وأفاد التحالف تواصل تدهور الوضع الإنساني في إثيوبيا، حيث سقط آلاف القتلى جراء القتال وفر مئات الآلاف من مناطق النزاعات في عدد من الأقاليم الكبرى.

أشار التحالف  أن إثيوبيا تنزلق  بالفعل نحو حرب أهلية بعدما اندلعت الحرب يبن القوات الاتحادية والإقليمية، في إقليم تيجراي، وامتدت إلى إقليم عفر ثم الأمهرا ثم أوروميا ثم أوجادين وشنقول بعد إصدار آبي أحمد أوامره للجيش للتحرك ضد شعب التيجراي، والقيام بجرائم حرب ضد الإنسانية

وأكد التحالف أن إثيوبيا تقف على شفا حرب أهلية طاحنة تشارك فيه القوات الحكومية، والمليشيات العرقية ، وهناك  أكثر من 22 مليون شخص فى جميع أنحاء إثيوبيا بحاجة إلى المساعدة ،  مع تزايد الاحتياجات الإنسانية فى أمهرة وعفر المجاورتين واللتين امتد إليهما الصراع.

يدعو التحالف  الأمم المتحدة  لبذل جهد عاجل ومتضافر من المجتمع الدولي وعدم وقوفها مكتوفة الأيدي أمام مخاض الحرب الأهلية، مطالباً  بمحاكمة “آبي أحمد” ، كمجرم حرب بعد إهداره  كافة حقوق الأقليات الإثيوبية، منذ قدمه للسلطة عام 2018، وتأثير سياسته العدوانية على الوضع الداخلي الإثيوبي

يعرب التحالف المصري لحقوق الانسان والتنمية عن تخوفه الشديد من التطورات المأساوية التى تشهدها إثيوبيا ، في ظل أستمرار سياسات الحكومة الإثيوبية ، مشدداً على موقفه الرافض لكافة أشكال العنف و الإرهاب ، ومؤكداً على مساندته و دعمه للشعب الإثيوبي .

القصة السابقة

(المرأة والنزاعات المسلحة في الساحل الإفريقي) تقرير لملتقى الحوار

القصة التالية

ملتقى الحوار يرحب بحفظ التحقيقات بشأن 4 منظمات أهلية في القضية 173 لسنة 2011 والمعروفة بقضية التمويل الأجنبي

الأحدث من اخبار صحفية