/

التنظيمات الإرهابية والآعمال العدائية ضد الممتلكات الثقافية والأثرية(العراق- سوريا-ليبيا)

329 الآراء
2 قراءة دقيقة

التراث الثقافي في الدول العربية يتعرض، في الوقت الحالي، للعديد من التهديدات والانتهاكات والتدميرات بسبب ظهور الجماعات الإرهابية المتطرفة وعلى رأسها داعش التي ترفض وجود الآثار المختلفة وتعتبرها ضد الديانة الإسلامية. استخدمت داعش تدمير المواقع كغطاء لنهب القطع الأثرية، حيث يتم تدمير القطع كبيرة الحجم تمهيداً لنقلها في حين تتم إزالة تلك القطع التي يمكن بيعها

القصة السابقة

ملتقي الحوار للتنميه وحقوق الإنسان يصدر تقريراً جديداً عن التنظيمات الإرهابيه وتدمير الممتلكات الآثريه والثقافيه

القصة التالية

التحالف المصري لحقوق الإنسان والتنمية يدين مقتل 60 شخصًا بهجوم علي مركز للنازحين بالكونغو الديمقراطية

الأحدث من اوراق سياسيات