/

الحريات الأساسية تحت الحصار في تركيا

133 الآراء
6 قراءة دقيقة

في السنوات الأخيرة حظيت حرية الصحافة والإعلام باهتمام محلى ودولي بسبب الانتكاسات التي تشهدها الدول الديمقراطية وغير الديمقراطية وغالباً ما يُعزى العلماء والسياسيون بأن التهديد الذي تتعرض له حرية الإعلام يرجع إلى صعود الحركات الشعبوية والحكومات الاستبدادية، كما أن الوباء أدى إلى انتكاسات كبيرة على الحقوق الأساسية للشعوب مثل حرية التعبير وحرية الصحافة.

تؤثر الأزمة الصحية أيضًا بشكل كبير على حرية وسائل الإعلام وذلك مع استمرار فيروس كورونا في التأثير سلبًا على الصحة العامة والرعاية الاجتماعية والاقتصاد ، حيث استخدمت بعض الحكومات حالة الطوارئ لفرض قيود جديدة على وسائل الإعلام ، وكبح حرية التعبير ، وزيادة الرقابة على الصحافة، وقد حذر مجلس أوروبا من أن حرية وسائل الإعلام قد ساءت وسط جائحة كوفيد -19. في تركيا ، حيث يستخدم الرئيس أردوغان الوضع الحالي كذريعة لزيادة التضييق على وسائل الإعلام المعارضة القليلة المتبقية ، متهماً المعارضة بـ “شن حرب على بلادهم”.

للإطلاع على التقرير كاملاً : إضغط هنا :

اترك تعليقاً

القصة السابقة

التحالف المصرى لحقوق الإنسان والتنمية يرحب بقرار ألمانيا حظر 3 جمعيات على علاقة بـ”حزب الله” اللبناني

القصة التالية

التوقيع على بياض … الطريق إلى السجن

الأحدث من إصدارات

المصريون في الخارج

تعد مصر  مصدرًا للهجرة الخارجية ، كما تعد هجرة اليد العاملة أهم عامل ديناميكي في مصر