/

الصراعات المسلحة وأثرها على التعليم في دول الساحل الإفريقي

135 الآراء
3 قراءة دقيقة

إن النزاعات المسلحة وماتلحقه بالسكان  من قتل وتشريد وماتلحقه بالبلاد من دمار عارم يأتي علي الضرع والزرع ، هي عدو التنمية بلا منازع فتوقفها علي الفور بل وترجعها إلى الوراء في كثير من الأحيان , وعندما ترمي النزاعات بالأطفال خارج المدرسة يصبح تحقيق أهداف التعليم للجميع والأهداف الإنمائية للألفية بحكم المستحيل تقريبا وتنشأ بيئه حاضنه ومحفزه للتطرف والعنف علي نحو غير مسبوق .

للإطلاع على التقرير كاملاً:

اترك تعليقاً

القصة السابقة

ملتقى الحوار للتنمية وحقوق الإنسان يدين إقالة نقيب الصحفيين الفلسطينيين

القصة التالية

التحالف المصري للتنمية وحقوق الإنسان يدين استمرار مارك زوكربيرغ مؤسس تطبيق ( What’s app ) لإنتهاكات حقوق الصحفيين الفلسطينيين الرقمية

الأحدث من إصدارات

المصريون في الخارج

تعد مصر  مصدرًا للهجرة الخارجية ، كما تعد هجرة اليد العاملة أهم عامل ديناميكي في مصر