إصداراتتقارير و دراسات

الصراعات المسلحة وأثرها على التعليم في دول الساحل الإفريقي

إن النزاعات المسلحة وماتلحقه بالسكان  من قتل وتشريد وماتلحقه بالبلاد من دمار عارم يأتي علي الضرع والزرع ، هي عدو التنمية بلا منازع فتوقفها علي الفور بل وترجعها إلى الوراء في كثير من الأحيان , وعندما ترمي النزاعات بالأطفال خارج المدرسة يصبح تحقيق أهداف التعليم للجميع والأهداف الإنمائية للألفية بحكم المستحيل تقريبا وتنشأ بيئه حاضنه ومحفزه للتطرف والعنف علي نحو غير مسبوق .

للإطلاع على التقرير كاملاً:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى