/

الضحايا على أساس المعتقد الديني

57 الآراء
6 قراءة دقيقة

إن الحق في حرية الاعتقاد الديني من الأركان الأساسية داخل مجموعة مبادئ الحريات والحقوق الفردية والعامة التي يجب على الفرد أوالجماعة التمتع بها دون التعرض لانتهاكات أو تعسف في ممارسة طقوس العقيدة الدينية، وتتم تلك الممارسة من خلال ممارسة الشعائر الدينية أو الاحتفالات أو بالتعليم والتثقف. ويشمل الحق في الاعتقاد تغيير الدين أو عدم اعتناق أي ديانة. ويكفل الإسلام ومعه الإعلان العالمي لحقوق الإنسان 1948.

تنشأ الجماعات المتميزة في الحجم والعرق والعنصر والثقافة والدين كنتيجة عن التراتيب الاجتماعية والسياسية وأحيانًا الاقتصادية، وتتشكل من بين تلك الجماعات الأقليات بتصنيفاتها المختلفة. وتثير الأقليات الدينية بشكل عام جدليات الاعتراف والتساوي بالحقوق والتمثيل السياسي. وتعد الأقليات الدينية هي أكثر الجماعات التي ينتج عنها إشكاليات وأزمات داخل أغلب المجتماعات، خاصة تلك التي تحوى جماعة دينية كبيرة في التعداد، مقابل جماعة أو جماعات دينية صغيرة (كما في الوطن العربي ومصر).

للإطلاع على التقرير كاملاً

القصة السابقة

التحالف المصري لحقوق الانسان والتنمية : يدين الهجوم الإرهابي على مطار أربيل الدولي بالعراق

القصة التالية

ملتقي الحوار يصدر تقريراً حول (الضحايا على أساس المعتقد الديني)

الأحدث من إصدارات

المصريون في الخارج

تعد مصر  مصدرًا للهجرة الخارجية ، كما تعد هجرة اليد العاملة أهم عامل ديناميكي في مصر