/

المهندس علي سالم

95 الآراء
10 قراءة دقيقة

إعتقال قطر للمهندس المصري علي سالم

ولد “علي سالم ”  في قرية اخناواي التابعة لمركز طنطا عام 1965, درس في الآزهر الشريف   والتحق  بكلية اله ندسة ، تم تعيينه في التليفزيون المصري ، في عام 1995 , طلب حمد بن خليفة، أمير قطر السابق، بانتداب مهندسين متخصصين من المواهب ورشحته وزارة الاعلام المصرية للعمل في قطر وذهب وشارك في تأسيس قناة الجزيرة القطرية عام 1996 ، تم تكريمه في فبراير 2019 , كواحد من أبرز العاملين في الإعلام الرياضي بقطر لأنه مدير التشغيل في قنوات بي إن سبورت الرياضية، لكن   بعد تكريمه بيوم واحد  اختفي علي سالم لمده 10 أيام  ثم علمت اسرته من خلال برنامج  “ما خفي أعظم”  انه تم القبض عليه  ، ظل محتجز لمده 6 أشهر  دون تهم ،  ثم وجهه  له تهمه التخابر لصالح دولة أجنبية، بجانب تهمة الحصول على أموال من جهة أجنبية تحت مسمى الرشوة الدولية ، حيث تعرض المهندس سالم الي محاوله قتل من قبل السلطات القطريه ، فقاموا  بمنع الزيارات  عنه و تحديد جلسه طارئه دون أخبار إسرته ومنع المحامي الخاص به من مقابلته  و رفض نقله الي مركز طبي  بعد تدهور حالته من الحبس الانفرادي رغم إنقضاء فترته القانونيه بالاضافه الي تهديدات  لاسرته بمنع الحديث مع الصحافة، كما منعت السلطات القطرية أبناءه وزوجته من العودة إلى وطنهم  , في جلسه ف فبراير 2020 ,برأت  المحكمة القطرية على سالم من تهمة التخابر لعدم وجود دليل بينما حكمت عليه بعامين وغرامة 500 ألف ريال وإبعاده عن قطر بعد التنفيذ، بتهمة إفشاء أسرار العمل لمصر مستندين إلى الإيميلات المزعومة عنه ، عاني كثيرا من تدهور حالته الصحيه بسبب منع السلطات  القطرىه عنه الأدوية اللازمة له، إلى جانب عدم تناوله اطعمه مناسبة، موضحا أن “سالم”، تعرض لكثير من القمع وأساليب الترهيب خلال فترة احتجازه .

القصة السابقة

شيزوفرينيا علاقة بريطانيا بالأخوان (فيديو)

القصة التالية

الفساد في مصر (فيديو)

الأحدث من المصريون بالخارج

يحيى حسن

يحيى حسن يحيى حامد- ميت غمر- محافظة الدقهلية– كان يعيش في مدينة ميت غمر بمحافظة الدقهلية،