//

اليوم الدولي لذكرى الاتجار بالرقيق الأسود وإلغائه 2023

16 قراءة دقيقة

بيان صحفي

………………………………………………………..

الائتلاف المصري لحقوق الإنسان والتنمية يشيد بمحاولات القضاء على الاتجار بالرقيق الاسود ويشدد على الحاجة الماسة إلى محاربة العنصرية.
فى اليوم الدولي لذكرى الاتجار بالرقيق الأسود وإلغائه الائتلاف المصري لحقوق الإنسان والتنمية يشير إلى ان مكافحة الاتجار بالرقيق ومحاربة الاستعباد معركة متواصلة لا تحدها حدود المكان ولا الزمان. فالاتجار بالرقيق الأسود نجم عن تصور عنصري للعالم، وأفضى هذا التصور بعدما تفاقم أمره وبات منظومة فكرية قائمة على أفكار عنصرية، إلى ممارسة سياسية واقتصادية واجتماعية ظالمة ومجحفة للغاية، يُعترف الآن بأنها جريمة ضد الإنسانية. ومن المفترض أن يوفر هذا اليوم الفرصة للنظر في الأسباب التاريخية لهذه المأساة وأساليبها وعواقبها، وكذلك تحليل التفاعلات التي أثارتها بين أفريقيا وأوروبا والأميركيتين ومنطقة البحر الكاريبي، فلايزال المنحدرون من أصل أفريقي يعانون في جميع أرجاء العالم معاناة يومية من العواقب الوخيمة لهذه التركة المشؤومة، وتصل هذه المعاناة أحيانًا إلى حد إزهاق أرواحهم.
لذلك يشدد الائتلاف المصري لحقوق الإنسان على الحاجة الماسة إلى محاربة العنصرية وتفكيك الهياكل العنصرية وإصلاح المؤسسات العنصرية، فعلى الرغم من المقاومة الشرسة من قبل الملايين من الشعوب المستعبدة، إلا ان تجارة العبيد الأفارقة ما زالت منتشرة في أمريكا الشمالية، ولا تزال العبودية بلاء في العصر الحديث، وتشير التقديرات إلى أن أكثر من 40 مليون إنسان مرغمون على العمل بالسخرة أو على الزواج القسري أو أشكال أخرى من الاستغلال الجنسي، وان أفريقيا توجد بها أعلى نسبة لانتشار العبودية. كما يشدد الائتلاف المصري لحقوق الإنسان على ان الأوان قد آن للقضاء على استغلال البشر بالكامل، والعمل من أجل الاعتراف في كل مكان بوجوب تمكين كل فرد من التمتع بحقه في الكرامة تمتعًا غير مشروط، على قدم المساواة مع سائر الأفراد. وانه يجب علينا ان نتذكر اليوم ضحايا ومناضلي الماضي ليتسنى لأجيال المستقبل جعل ذكرى أولئك الضحايا والمناضلين مصدر إلهام لاكتساب الشجاعة اللازمة لبناء مجتمعات عادلة.
وجاء الاحتفال بهذا اليوم بسبب ما شهدته ليلتا الثاني والثالث والعشرين من أغسطس عام 1791 في سانت دومينغ، المعروفة اليوم باسم جمهورية هايتي، بداية ثورة لعبت دورًا محوريًا في القضاء على تجارة الرقيق عبر المحيط الأطلسي. ويتم الاحتفال باليوم الدولي لذكرى الاتجار بالرقيق الأسود وإلغائه في 23 أغسطس من كل عام. ويهدف هذا اليوم إلى ترسيخ ذكرى مأساة الإتجار بالرقيق الأسود في ذاكرة الشعوب، وتذكير المجتمع الدولي بتضحيات من حكم عليهم في الماضي بالرق بمختلف أشكاله، كما يشكل مناسبة لتذكير العالم بضرورة بذل المزيد من الجهد للقضاء على هذه الظاهرة من خلال محاربة الممارسات الشبيهة بالرق في الوقت المعاصر من قبيل الاتجار بالبشر والتعصب وكراهية الأجانب والتمييز العنصري والعمل القسري.

القصة السابقة

اليوم الدولي لإحياء ذكرى ضحايا أعمال العنف القائمة على أساس الدين أو المعتقد 2023

القصة التالية

الائتلاف المصري لحقوق الإنسان والتنمية يعلن
عن تنظيم دورة تدريبية للسادة محامين القاهرة والجيزة

الأحدث من اخبار صحفية

“الائتلاف المصري لحقوق الإنسان والتنمية”
يعرب عن ترحيبه بالكامل مع البيان الصادر من قبل خبراء الأمم المتحدة
بدعوة الدول للاعتراف بدولة فلسطين والوقف الفوري لإطلاق النار في غزة

بيان صحفي ………………………………………………… يعرب “الائتلاف المصري لحقوق الإنسان والتنمية” عن ترحيبه بالكامل للبيان الصادر عن المقررون