إصداراتتقارير و دراسات

جرائم دبلوماسية هيلارى كلينتون فى ليبيا وإنتهاك سيادتها في محكمة التاريخ

 

كشفت مراسلات هيلاري كلينتون وزيرة الخارجية الامريكية السابقة فى ادارة الرئيس باراك اوباما عن جملة من التدخلات قامت بها الادارة فى الشأن الليبي بالتعاون مع قطر وكان من شأنها ان تشكل انتهاكات لاستراتيجية الامم المتحدة لمكافحة الارهاب لما انطوت عليه من دعم لمجموعات من المرتزقة كما قدمت ادلة على انتهاك الخارجية الامريكية لاتفاقيات جنيف وارتكابها جرائم ضد الإنسانية فى ليبيا .

المراسلات التى رفع الرئيس دونالد ترامب عنها حاجز السرية وأمر بنشرها تتضمن وثائق تتطلب تحقيقا دوليا وشفافا لما تضمنته من وقائع ومعلومات تتعلق بالنزاع الدائر فى ليبيا خلال عام 2011، لما تتضمنه من جرائم  تسببت  فيها إدارة باراك اوباما والتي اتضح تعاونها ودعمها للجماعات الارهابية وهو ما تسبب فى سقوط  آلاف الضحايا من المدنيين لم يتم حصرهم و أكثر من 430 ألف نازح ومهاجر بسبب الحرب وبحسب تقديرات الامم المتحدة

لقراءة التقرير كاملاً : اضغط هنا : جرائم دبلوماسية هيلارى كلينتون فى ليبيا وإنتهاك سيادتها في محكمة التاريخ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى