/

خطاب الكراهية والفصل العنصري في الآراضي الفلسطينية المحتلة

37 الآراء
2 قراءة دقيقة

أكد التقرير أنه ترتب على سياسة الاستيطان التوسعية أن صار الفلسطينيون تحت قوانين تمييزية “أبارتهايدية” لصالح الفئات الدخيلة على الأرض. وليس ذلك فقط، أغلب من يعيش في المستوطنات هم من الجماعات اليهودية المتطرفة التي تنادي بيهودية الدولة ويلعبون دوراً في استفزاز وإثارة مشاعر الفلسطينيين بخطابات الكراهية الصريحة والتحريض على العنف ضدهم بتشجيع من قوانين وسلطات إسرائيلية تحميهم.

القصة السابقة

التحالف المصري يصدر تقريراً عن خطاب الكراهية والفصل العنصري في الأراضي الفلسطينية المحتلة

القصة التالية

مؤسسة ملتقى الحوار تحصل على عضوية شبكة “آناليندا” للحوار بين الثقافات

الأحدث من إصدارات

عماله الآطفال في مصر

في 12 يونيو من كل عام، يجمع اليوم العالمي لمكافحة عمالة الأطفال الحكومات وأصحاب العمل والمنظمات