/

دور الدولة في دعم قطاع السياحة خلال أزمة كورونا

102 الآراء
6 قراءة دقيقة

يعد قطاع السياحة أكثر قطاعات الدولة المصرية تضرراً من تداعيات أزمة جائحة كورونا ، فقد تأثرت السياحة في كافة بلدان العالم وتوقفت حركة الطيران العالمية ، وعلى أثرها حدث كساد كبير لحركة السياحة ؛ مما أثر سلباً على الملايين ممن يعملون في هذا القطاع الحيوي حول العالم. 

تسهم السياحة بنصيب كبير من إجمالي الناتج المحلي المصري، وتُعد أكبر مصدَرٍ للعملات الأجنبية وتوفير فرص العمل، وقد تحولت جائحة كورونا بالفعل إلى أزمة اقتصادية وطنية في العديد من البلدان النامية التي تعتمد بصورة كبيرة في إجمالي ناتجها المحلي على عائدات السياحة ،وفي الوقت الحالي يعاني قطاع السياحة حالة كبيرة من الركود ،حيث فقد ملايين من العاملين في قطاع السياحة وظائفهم .

وعملت معظم الحكومات حول العالم للتخفيف من الأثر الاقتصادي لجائحة فيروس كورونا المُستجد(COVID-19)، وقدمت الحكومة المصرية العديد من المساعدات لدعم قطاع السياحة منذ بدء أزمة كورونا  تمثلت في الدعم المادي والمساندة القوية للشركات وللعاملين في السياحة .

للإطلاع على التقرير كاملاً : إضغط هنا :

اترك تعليقاً

القصة السابقة

التحالف المصري لحقوق الإنسان والتنمية يدين الإعتداءات التي تقوم بها سلطات الاحتلال الإسرائيلية على المراكز الإعلامية في فلسطين

القصة التالية

الحبس الإحتياطي في مصر

الأحدث من إصدارات

المصريون في الخارج

تعد مصر  مصدرًا للهجرة الخارجية ، كما تعد هجرة اليد العاملة أهم عامل ديناميكي في مصر