اخبار صحفيةالمركز الاعلامى

مؤسسة ملتقى الحوار تصدر تقريرها بعنوان ” دعاة الكراهية ” (خطاب الكراهية صخرة في طريق التحول الديمقراطي من فبراير إلي أكتوبر 2011)

                                                                                                                        13/10/2011

خبر صحفي

مؤسسة ملتقى الحوار تصدر تقريرها بعنوان ” دعاة الكراهية “

(خطاب الكراهية صخرة في طريق التحول الديمقراطي من فبراير إلي أكتوبر 2011)

 

تصدر مؤسسة ملتقى الحوار للتنمية وحقوق الإنسان  اليوم الخميس 13 أكتوبر 2011 تقريرها بعنوان ” دعاة الكراهية ” و الذي ترصد المؤسسة من خلاله خطاب الكراهية  في الفترة من 5 فبراير 2011 إلي 3 أكتوبر 2011 و يقسم التقرير إلى ثلاثة أقسام رئيسة و هي الكراهية بسبب الانتماء السياسي والكراهية بسبب الطائفة والدين والكراهية بسبب النوع .

أولاً : يتناول تقرير ” دعاة الكراهية ”  3 موضوعات محل الكراهية وهما :

  1. الكراهية بسبب الانتماء السياسي ويتعرض فيها التقرير لخطاب الحض علي كراهية منظمات حقوق الإنسان والشخصيات السياسية وتكفيرهم  حيث جاءت كل من جريدة الفجر واليوم السابع والأهرام وبوابة الأهرام في المركز الأول بنسبة 7.5%.
  2. الكراهية بسبب الطائفة او الدين هو تحليل للحض علي الكراهية ضد الأقباط و الصوفيين حيث جاءت جريدة البلد في المركز الاول بنسبة 15% بينما جاءت جريدة المصري اليوم في المركز الثاني بنسبة 12%.
  3. والكراهية بسبب النوع وفيها يتم تحليل الحض علي كراهية المرآة حيث احتلت جريدة اليوم السابع المركز الأول بنسبة 25%.

ثانياً : أكد التقرير أن فئة الجماعة السلفية جاءت في المركز الأول من حيث دعوتها للكراهية بنسبة 56.8% من إجمالي عدد من أرتكب جريمة الحض علي الكراهية تلتها فئة الوزراء والمسئولين في المركز الثاني بنسبة 14.8%  بينما جاءت فئة الاحزاب والائتلافات في المركز الثالث بنسبة 12.4% أما بالنسبة لفئة الصحفيين فقد جاءت في المرتبة الرابعة بنسبة 7.4% وتلتها فئة المحامين في المركز الخامس بنسبة 4.9%  أم بالنسبة لكل من القنوات الدينية الخاصة والمواقع الإلكترونية والمجلس الأعلي للقوات المسلحة في المركز  السادس بنسبة 1.2% لكل منهما.

ثالثاً : ثبت من التقرير ان جريدة اليوم السابع جاءت في المركز الأول من حيث تغطيتها للأخبار المتعلقة بالحض علي الكراهية بنسبة 10% تلتها جريدة المصري اليوم في المركز الثاني بنسبة 7.5% وجاء جريدة البلد في المركز الثالث بنسبة 6.3%  وجاء كل من موقع الحق والضلال وبوابة الأهرام في المركز الرابع بنسبة 10% لكل منهما أما المركز الخامس فجاءت كل من جريدتي الفجر والأهرام بنسبة 3.8%  أما المركز السادس فجاء كل من موقع محيط وموقع مفكرة الإسلام وقناة الجزيرة وجريدة الدستور وجريدة الأخبار  وقناة المحور وموقع مصراوي وأخبار مصر وشبكة شباب التحرير وقناة الناس وجريدة الوفد بنسبة 2.5% لكل منهما، أما كل من المرصد الاسلامي وشبكة النبأ المعلوماتية وجريدة الخميس والتليفزيون المصري وموقع يوتيوب وموقع أخبار مصر وقناة الحكمة وجريدة روزاليوسف وموقع حزب الحرية والعدالة وجريدة البديل الجديد وجريدة الأسبوع وقناة دريم وقناة CNNالعربية وموقع بوابة الشباب وجريدة 25 يناير  وموقع يوتيوب وقناة الرحمة في المركز السابع بنسبة 1.3% لكل منهما.

رابعاً : ثبت من التقرير ان الشيخ ياسر برهامي الداعية السلفي وعبد المنعم الشحات المتحدث باسم الحركة السلفية بمصر جاءوا في المركز الأول من حيث الحض علي الكراهية بنسبة 6.5% بينما جاء الشيخ محمد حسان في المركز الثاني بنسبة 5.3% أما المركز الثالث فكان للدكتور عصام النظامي عضو المجلس القومي لجماهير الثورة بنسبة 4% أما المركز الرابع فجاء كل من الشيخ يوسف البدري والمحامي ممدوح اسماعيل والداعية صفوت حجازي والوزيرة فايزة ابو النجا وأحمد سبايدر والشيخ مسعد أنور والدكتور محمد سليم العوا والشيخ ابو اسحاق الحويني بنسبة 2.7% لكل منهما.

خامسا : لقد تنوعت جريمة الحض علي الكراهية في هذا التقرير بين خمس أنواع وهما :

  1. تكفير الأقباط وعدم ولاية القبطي.

2.تكفير العلمانيين والليبراليين.

  1. اتهام بعض الشخصيات العامة مثل الدكتور محمد البرادعي و عمرو حمزاوي بالماسونية.
  2. اتهام نشطاء حقوق الإنسان بالعمالة واتهامهم بالعمل بأجندات خارجية.
  3. عدم ولاية المرآة.

سادساً : يؤكد التقرير أن الصحافة المصرية ووسائل الإعلام تتحمل مسئوليتها في عدم أداء دورها في تحري الصدق والبعد عن طريق الإثارة واعتمدت الصحف والقنوات التي رصدها التقرير علي أسلوب الخبر للخبر وهذا الأسلوب الذي ساهم في تعميق خديعة المواطنين بدفعهم لتبني شعور سلبي تجاه الفئات التي رصدها التقرير وهي الأقباط والمرآة والنشطاء السياسيين والحقوقيين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى