المركز الاعلامىبيانات صحفية

مؤسسة ملتقى الحوار للتنمية حقوق الانسان تدين خرق حكومة الوفاق ‏للهدنة في ليبيا وتطالب مجلس الامن بالتحقيق بجرائمها ضد المدنيين في ‏مدينة ترهونة وتحويل المتهمين للمحكمة الجنائية الدولية ‏

الأحد 26 أبريل 2020

بيان صحفي

مؤسسة ملتقى الحوار للتنمية حقوق الانسان تدين خرق حكومة الوفاق ‏للهدنة في ليبيا وتطالب مجلس الامن بالتحقيق بجرائمها ضد المدنيين في ‏مدينة ترهونة وتحويل المتهمين للمحكمة الجنائية الدولية ‏

أدانت مؤسسة ملتقى الحوار للتنمية وحقوق الانسان اليوم الاحد خرق ‏مليشيات حكومة الوفاق المتحالفة مع النظام التركي للهدنة الدولية التي ‏ترعاها الامم المتحدة في ليبيا، وقيامها باستهداف المدنيين بقصف مدينة ‏ترهونة جنوب شرق العاصمة طرابلس.‏

وتعرضت مدينة ترهونة صباح السبت للقصف بأكثر من 20 صاروخاً ‏سقطت كلها على منازل ومناطق مدنية”، مما تسبب في اصابات واضرار ‏ترقى لمرتبة جرائم الحرب في خرق واضح للهدنة التي ترعاها الامم ‏المتحدة، حيث قامت المليشيات المسلحة التابعة للوفاق المتهمة بالخيانة ‏من قبل الجيش الوطني الليبي بهجمات دموية خلال الايام الماضية ‏لفرض سيطرتها على مدن صبراته وصرمان.‏

ودعت مؤسسة ملتقى الحوار بعثة الأمم المتحدة في ليبيا للاضطلاع ‏بواجباتها و”إدانة الإرهابيين الحقيقيين والتحقيق في جرائمهم ضد المدنيين ‏خلال محاولتهم السيطرة على تلك المدن خلال فترة الهدنة. ‏

وكانت رئيسة البعثة الأممية للدعم في ليبيا بالوكالة، ستيفاني ويليامز، قد ‏اعلنت وقف إطلاق النار في ليبيا وإعلان هدنة إنسانية مع بدء شهر ‏رمضان وفرض الاجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا، الا ان ‏المليشيات المسلحة التابعة لحكومة الوفاق غير الشرعية قد قامت بخرق ‏الهدنة واستغلالها لفرض سيطرتها بالقوة على مزيد من الأراضي مستغله ‏التزام الجيش الوطني الليبي بالهدنة الدولية وهو الامر الذي عرض حياة ‏المدنيين في تلك المدن للخطر.‏

وطالبت المؤسسة بعثة الامم المتحدة بتصعيد الامر الى مجلس الامن ‏واصدار قرار بإدانة حكومة الوفاق وميلشياتها المسلحة والبدء في التحقيق ‏بجرائمهم وتحويل المتهمين الى المحكمة الجنائية الدولية المنوط بها وفقا ‏لقرار المجلس رقم 1970 لعام 2011 التحقيق بجرائم الحرب في ليبيا. ‏

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى