المركز الاعلامىبيانات صحفية

مؤسسة ملتقى الحوار للتنمية وحقوق الانسان تطالب الامم المتحدة بموقف قوى لوقف تحركات تركيا لتقسيم جزيرة قبرص

الاثنين 23 نوفمبر 2020

مؤسسة ملتقى الحوار للتنمية وحقوق الانسان تطالب الامم المتحدة بموقف قوى لوقف تحركات تركيا لتقسيم جزيرة قبرص

طالبت مؤسسة ملتقى الحوار للتنمية وحقوق الانسان اجهزة الامم المتحدة بالتدخل لوقف الاعتداءات التركية المتكرره على الحقوق القبرصية بعدما تكررت محاولات النظام التركى الحاكم لتصعيد التوتر فى قبرص بالاعلان عن إقامة دولتين في قبرص وهو ما يتعارض مع قرارات الامم المتحدة الخاصة بقبرص والداعمة لوحدة الجزيرة والرافضة لدعوات تقسيمها .

واكدت المؤسسة ان نهج النظام التركى فى هذا الشأن يتعارض تماما مع قرارات الأمم المتحدة ويؤجج حالة انعدام الامن والاستقرار فى شرق المتوسط خاصة فى ظل التحرشات المتكرره من جانب تركيا تجاه دولتى قبرص واليونان .

وتحاول تركيا اشعال الجزيرة عبر القبارصة الأتراك والذين لا يشكلون سوى  18٪ من السكان، كما أصبح تقسيم قبرص وإنشاء دولة تركية في الشمال هدفا للقبارصة الأتراك وتركيا في الخمسينات كما قامت تركيا بالاعتداء العسكرى على الجزيره عام 1975 واعلان دولة فى شمال قبرص 1983 وهى المنطقة التى تتواجد بها الاقلية من القبارصة الاتراك و لم يعترف بها احد فى العالم سوى تركيا فى تحدى سافر لكل القرارات والاعراف الاممية .

ودعت المؤسسة اجهزة الامن المعنية ولاسيما مجلس الامن بالاهتمام بحماية قبرص من عمليات التغول التركى خاصة وان تركيا تغذى تقسيم الجزيرة عبر عناصر تابعه لها فى الجزء التركى من الجزيرة وهو نهج يتعارض تماما مع قرارات الامم المتحدة التى حذرت من اى تقسيم للجزيرة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى