/

ملتقى الحوار تدين اقتحام مسئول إسرائيلي ساحة المسجد الأقصى

51 الآراء
9 قراءة دقيقة

بيان صحفي

…………………………………………………….

تعرب مؤسسه ملتقى الحوار للتنمية وحقوق الأنسان استنكارها لاقتحام مسئول رسمي بالحكومة الإسرائيلية الجديدة المسجد الأقصى بصحبة عناصر متطرفة تحت حماية القوات الإسرائيلية. مطالبه سلطات الاحتلال بوقف مثل تلك العمليات الاستفزازية التي تؤدى إلى تصاعد أعمال العنف.

وكان وزير الأمن الوطني الإسرائيلي “إيتمار بن غفير” اقتحم ساحات المسجد الأقصى، صباح اليوم الثلاثاء 3/1/2022، وسط انتشار أمني إسرائيلي كبير. بعد ساعات من إعلانه عن تأجيل خطوة اقتحام “الأقصى” إلى موعد لاحق. ونشرت وسائل إعلام إسرائيلية صورًا لبن غفير وهو يتجول في الموقع تحت حراسة مشددة، مشيرة إلى أنه غادر ساحة مسجد الأقصى بعد تواجده لفترة قصيرة.

وتدين مؤسسة ملتقى الحوار للتنمية وحقوق الانسان هذا الاقتحام والعدوان على المقدسات الاسلامية الفلسطنية. وتشير إلى ان الاستمرار فى هذه الاستفزازات سيؤدي إلى المزيد من التوتر والعنف وتفجر الأوضاع. وتشدد على ان محاولات سلطات الاحتلال الاسرائيلي لتغيير الواقع التاريخي والقانوني القائم في الاقصى، عبر تكريس تقسيمه الزماني على طريق تقسيمه مكانيًا، مرفوضة ومصيرها إلى الفشل، ونؤكد على أن القدس الشريف والمقدسات خط أحمر لا يمكن تجاوزه.

ومن جانبها تطالب مؤسسة ملتقى الحوار للتنمية وحقوق الانسان اسرائيل بوقف تصعيدها واقتحامات المسجد الأقصى والاعتداءات على المقدسات الاسلامية قبل تفاقم الازمة. حيث تحولت هذه الاقتحامات من اقتحامات مستوطنين إلى اقتحامات إسرائيلية حكومية، وهي مرفوضة ومدانة والتي من شأنها تهديد السلم والأمن الدوليين.

القصة السابقة

ملتقى الحوار تثمن الاستجابة السريعة لوزارة والهجرة لاستغاثه المواطن المصري حجاجي عبد الحكيم

القصة التالية

جهود وزارة الهجرة في التواصل مع المصريين بالخارج الفترة من ١ أكتوبر: ٣١ ديسمبر 2022

الأحدث من اخبار صحفية