/

ملتقى الحوار يدين الهجوم الانتحاري على مركز تدريب عسكري جنوب العاصمة الصومالية

70 الآراء
6 قراءة دقيقة

بيان صحفي

…………………………………………………………………….

ادانت مؤسسة ملتقى الحوار للتنمية وحقوق الانسان، اليوم الاحد 25 سبتمبر 2022، الهجوم الإرهابي على مركز تدريب عسكري في جنوب العاصمة مقديشيو، والذي نفذه انتحاري تابع لـ “حركة الشباب”.
الهجوم الذي أعلنت “حركة الشباب” مسئوليتها عنه، وقع خارج مدرسة الجنرال ديجان بادان للتدريب العسكري بجنوب مقديشيو، أسفر عن مقتل أكثر من 10 جنود بالجيش الصومالي إضافة الى إصابة العشرات.
يأتي هذا الهجوم بعد أيام من إعلان الجيش الصومالي مقتل 75 عنصرا من “حركة الشباب” واعتقال آخرين، قرب منطقة ياسومان في إقليم هيران وسط البلاد، في إطار العمليات العسكرية المتواصلة للجيش والتي اسفرت عن استعادة قرية بوكو الاستراتيجية وسط البلاد، من “حركة الشباب”، بعد 13 عاماً من سيطرة المسلحين عليها.
ويجدد ملتقى الحوار مطالبته للمجتمع الدولي بدعم الحكومة الصومالية بشكل فورى للتصدي للجماعات الإرهابية بالبلاد، كما تدعو منظمات الإغاثة الدولية بسرعة التدخل لمساعدة الشعب الصومالي في ظل تفاقم الازمة الإنسانية بالبلاد جراء الجفاف الذي تعيشه الصومال في الآونة الأخيرة.

القصة السابقة

اطلاق الاستراتيجيه الوطنيه للملكيه الفكريه خطوه على طريق التنميه المستدامه

القصة التالية

ملتقى الحوار تعلن عن تضامنها مع ضحايا الارهاب بالصومال

الأحدث من اخبار صحفية