/

ملتقي الحوار تشكل لجنة لدعم المتضررين من العاملين في السياحة بسبب كورونا

209 الآراء
14 قراءة دقيقة

الخميس 16 أبريل 2020

خبر صحفي

 

ملتقي الحوار تشكل لجنة لدعم المتضررين من العاملين في السياحة بسبب كورونا

قد قامت مؤسسه ملتقي الحوار للتنمية وحقوق الانسان بتشكيل لجنة أزمات لمتضرري الكورونا من العاملين بالمهن السياحية بهدف تقدم المساعدات القانونية وإيصال صوتهم ومطالبهم للمسؤولين علي كافة الأصعدة ، وصرح سعيد عبد الحافظ ان المؤسسة تلقت عدد كبير من شكاوي العاملين بقطاع السياحة، والذين تعرضوا لمعاملة تعسفية من قبل أصحاب العمل بالمخالفة لتوجهات الدولة والقرارات الصادرة من رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء بعدم تسريح العمالة والحفاظ عليها وقالت بسمة فؤاد إن استمرار اصحاب العمل في تسريح العمالة، وبعد اجراء فريق العمل باللجنة لعدد من البحوث والدراسات تبين ان :-

  1. عدد كبير من العاملين غير مؤمن عليهم.
  2. لدي النسبة الأكبر من أصحاب العمل في قطاع الفنادق والشركات مستحقات ماليه لهم في الداخل والخارج مما تسبب في أزمه سيولة.
  3. لن يستطيع أغلب أصحاب العمل الاستمرار في دفع مرتبات العمالة مع استمرار توقف العمل والنشاط.
  4. لن يستطيع صندوق الطوارئ بالقوي العاملة تحمل كافة مستحقات ومرتبات العمالة بالقطاعات المختلفة العاملة في المجال السياحي.
  5. قامت بعض المؤسسات كالغرف السياحية والاتحاد المصري للغرف السياحية بإلقاء العبء علي الدولة في مشكله العمالة ومستحقاتها.
  6. لدي قطاع السياحة أموال تكفي للحفاظ علي حق العامل ومساعده المنشآت المتعثرة أيضاً لمده 6 أشهر، وهذه الأموال هي أموال غرفه شركات السياحة وصندوق الحج والعمرة وغرفه المنشآت الفندقية.
  7. هناك حكم محكمه بحل الغرف والاتحاد لم ينفذ بعد.
  8. علي الدولة ان تتدخل ايجابياً بما يسمح بتوجيه الأموال ليس فقط للمؤمن عليهم لأن النسبة الأكبر من العاملين غير مؤمن عليهم، للحفاظ علي حق العامل والحفاظ على العمالة المدربة طبقاً لتوصيات منظمة السياحة العالمية، حتى نكون علي استعداد لعودة النشاط سريعاً.
  9. عدم الحفاظ علي العمالة سيتسبب في عرقلة استعادة النشاط بعد انتهاء الأزمة كما سيشكل أزمه اقتصادية كبير لعدد ليس بالقليل ممن يعملون في هذا القطاع الذي يحتاج لفتره من الزمن بعد انتهاء الأزمة لاستعادة نشاطه .
    وطالبت بسمة فؤاد منسقة اللجنة , بتنفيذ حكم المحكمة الذى قضى بحل الغرف السياحية وأن تقوم الدولة بالتحفظ علي أموال الغرفة وتوجيهها لصالح القطاع والدولة لما يتراءى لها من الصالح , كما نوصي وزارة السياحة المصرية ولجنة السياحة في البرلمان بمتابعه تنفيذ توجيهات الرئيس للقطاع .
    كما ستقوم اللجنة باستقبال كافه شكاوي العاملين بالقطاع والتحرك فوراً لحل تلك المشاكل .

اترك تعليقاً

القصة السابقة

مؤسسة ملتقى الحوار للتنمية وحقوق الانسان تدين عرقلة تركيا وحكومة الوفاق لجهود مكافحة كورونا في ليبيا

القصة التالية

دعم المشروعات الصغيرة بسبب إجراءات مكافحة فيروس “كوفيد-19”

الأحدث من اخبار صحفية