/

يعرب ملتقى الحوار للتنمية وحقوق الإنسان عن بالغ أسفه جراء الحادث الأليم بكنيسة “أبو سيفين”

65 الآراء
3 قراءة دقيقة

يعرب ملتقى الحوار للتنمية وحقوق الإنسان عن بالغ أسفه جراء الحادث الأليم بكنيسة “أبو سيفين” في المنيرة بمحافظة الجيزة الذي راح ضحيتها 41 حالة وفاة ونتج عن الحريق الذى شب بالكنيسة إصابة العشرات عقب الصلاة. ويتقدم ملتقى الحوار للتنمية وحقوق الإنسان بخالص تعازيه لأهالي الضحايا ويتمنى الشفاء العاجل للمصابين.
ويثمن ملتقى الحوار للتنمية وحقوق الإنسان بسرعة تحرك الجهات المختصة لإخماد الحريق، وسرعة نقل المصابين لتلقي العلاج ويطالب الملتقي كافة الأجهزة المعنية بإجراء التحقيقات اللازمة لمعرفة سبب الحريق واتخاذ كافة الإجراءات لمنع تكرار مثل هذه الحوادث.

القصة السابقة

الشباب و تحقيق التنمية المستدامة

القصة التالية

ملتقى الحوار يصدر ورقة سياسات بعنوان ” استغلال مصر لمقوماتها في مصادر الطاقة المتجددة في الاستراتيجية الوطنية للهيدروجين الأخضر: الفرص والتحديات”

الأحدث من اخبار صحفية