المركز الاعلامىبيانات صحفية

البيان الخامس والختامى لليوم الاول من جولة اعادة المرحلة الاولى مرصد الانتخابات بالتحالف المصرى لحقوق الانسان والتنمية

الاثنين 23/11/2020

البيان الخامس والختامى لليوم الاول من جولة اعادة المرحلة الاولى

مرصد الانتخابات بالتحالف المصرى لحقوق الانسان والتنمية

………………………………………

مسارات داعمة للتنافسية والحيادية

ملاحظات علي المشهد الانتخابي لجولة الإعادة للمرحلة الأولي

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

توافد المصريون منذ الساعات الأولي لصباح اليوم علي لجان الاقتراع الفرعية ضمن ( 13 ) محافظة ـ تمثل المرحلة الأولي من العملية الانتخابية لمجلس النواب 2020 ـ للتصويت واختيار المستحقين للفوز بتأييد الإرادة الشعبية وتمثيل دوائرهم في المجلس القادم لمدة ( خمس ) سنوات في مشهد انتخابي وشعبي اتسم في صورته العامة بعديد من السمات والتفاصيل التي تشكل ركنا أساسيا في الحكم علي العملية الانتخابية وبالتالي في تحديد هوية ومسار التحول الديمقراطي القائم علي التفويض الشعبي والتي يمكن لنا رصد أبرز وأهم ملامحها في يوم الاقتراع الأول لتصويت المصريين في الداخل علي النحو التالي :

أولا : تزامنت عملية التصويت لجولة الإعادة لمحافظات المرحلة الأولي بالنسبة للمصريين المقيمين بالداخل والتي تستمر يومي ( 23 ـ 24 ) نوفمبر 2020 مع نهاية فترة الإتاحة الزمنية لتصويت المصريين المقيمين بالخارج والتي امتدت لثلاثة أيام ( 21 ـ 22 ـ 23 ) نوفمبر 2020 في تطبيق مثل سابقة انتخابية من حيث مدته أو إجراءاته يشي بتطور ملحوظ في أداءات الهيئة الوطنية للانتخابات وفي تحقيق غايات الإتاحة وتمكين المصوتين من ممارسة حقوقهم في المشاركة بشكل أمن وفعال .

ثانيا : رغم أن المرحلة الأولي لانتخابات مجلس النواب تضم عدد ( 14 ) محافظة تمثل الأقاليم الجغرافية التي تشكل ( وفق نظام القوائم ) الدائرة الثانية ( 11 ) محافظة والدائرة الرابعة ( 3 ) محافظات إلا أن العملية الانتخابية لجولة الإعادة علي المقاعد الفردية قد توقف تنفيذها علي ( 13 ) محافظة جغرافية كنتيجة مباشرة لحسم المقاعد الانتخابية الفردية المخصصة لمحافظة البحر الأحمر وعددها ( 3 ) مقاعد من الجولة الأولي بعد تحقيق ( 3 ) مرشحين للأغلبية المطلقة لأصوات الناخبين ( 50 % + 1 ) وإعلان الهيئة الوطنية للانتخابات لفوزهم بمقاعدهم دون الذهاب لجولة الإعادة .

ثالثا : أن العملية الانتخابية لجولة الإعادة لمحافظات المرحلة الأولي والتي تجري علي عدد ( 110 ) مقعد يتنافس عليها ( 220 ) مترشح قد توزعت جغرافيا بين ( 54 ) دائرة انتخابية منها ( 52 ) دائرة تجري فيها الإعادة علي ( كامل ) مقاعد الدائرة بمجموع ( 107 ) مقعد بينما تجري ( جزئيا ) في ( دائرتين ) بمجموع ( 3 ) مقاعد مع حسم الانتخابات في عدد ( 16 ) دائرة من جولة الاقتراع الأولي في سلوك يدل علي ارتفاع حدة التنافسية وامتلاك العديد من المرشحين لقواعد جماهيرية مؤثرة إضافة لحيادية جهة الإدارة والإشراف الأمر الذي ستنعكس دلالاته علي جولة الإعادة ونتائجها .

رابعا : شهدت جولة الإعادة للمرحلة الأولي سابقة إدارية وإجرائية تتمثل في سرعة استجابة الهيئة الوطنية للانتخابات وتنفيذها للأحكام القضائية التي أصدرتها المحكمة الإدارية العليا باستبعاد ( 3 ) مترشحين من جولة الإعادة وإدراج أسماء ( 3 ) مترشحين آخرين محلهم بعد اكتشاف أخطاء مؤثرة في عمليات الجمع وعد الأصوات تؤثر علي النتيجة النهائية لترتيب المترشحين وفقا لإجمالي أصوات كل منهم في أول تطبيق للقواعد الجديدة التي تضمنتها التعديلات التي أدخلت علي قوانين الهيئة الوطنية للانتخابات ومجلس النواب بالقانون رقم ( 140 ) لسنة 2020 وهي القرارات التي أصدرتها الهيئة تحت رقم ( 83 ) بإدراج المترشح علي الدميني ( مستقل ) محل المترشح محمد عبد الغني صقر ( مستقبل وطن ) بدائرة المحمودية بمحافظة البحيرة ورقم ( 84 ) بإدراج المترشح أحمد الشريف ( النور ) محل المترشحة مني حسن ( مستقلة ) بدائرة الدخيلة بمحافظة الإسكندرية والقرار ( 85 ) بإدراج المترشح بسام الصواف ( مستقل ) محل المترشح منجود الهواري ( الشعب الجمهوري )

خامسا : استبقت الهيئة الوطنية للانتخابات بالتنسيق مع وزارة التنمية المحلية جولة الإعادة بمجموعة من الضوابط والإجراءات التي تهدف لضمان سلامة إجراءات التباعد والحفاظ علي صحة الناخبين في ظل تواتر التقارير التي تشير لتغول الموجة الثانية لفيروس كورونا ( كوفيد 19 ) حيث أكدت الهيئة علي ضرورة توافر أدوات الحماية والتعقيم بصورة مجانية داخل اللجان وتقديمها للناخبين الذين لا تتوافر معهم إضافة لتعقيم مراكز الاقتراع بصورة كاملة في بداية كل يوم تصويتي ومع نهايته إضافة لتطهير لجان التصويت الفرعية بصورة دورية طوال عملية التصويت وعند الحاجة .

سادسا : رغم أن جولة الإعادة تجري في ذات المقار والأماكن التي سبق وأجريت بها عملية التصويت للجولة الأولي إلا أن ظاهرة التأخر في فتح مقار اللجان الفرعية استمرت حاضرة في المشهد الانتخابي وان كانت بصورة أقل حدة من الجولة الأولي ـ حيث رصد مراقبوا التحالف المصري تأخر فتح اللجان الفرعية بمحافظات الإسكندرية والبحيرة وأسيوط والمنيا حيث تأخر فتح اللجان الفرعية رقم ( 218 ـ 219 ـ 220 ) بمقر نادي القوصية الرياضي بمحافظة أسيوط ولجان مجمع مدارس المنصورية بدائرة المنيا واللجان ( 116 ـ 117 ) بمدرسة حافظ إبراهيم الإعدادية بدائرة ديروط بمحافظة أسيوط ولجان مدرسة مزغونة بدائرة البدرشين واللجنة رقم ( 132 ) بمدرسة شبراخيت الإعدادية المشتركة بمحافظة البحيرة واللجان ( 167 ـ 168 ) بمدرسة نبع الفكر بدائرة محرم بك بمحافظة الإسكندرية واللجان رقم ( 112 ـ 113 ـ 114 ـ 115 ) بمدرسة الجزائر الابتدائية بدائرة سمالوط محافظة المنيا في سلوك متكرر يحتاج للمراجعة أو إعمال آليات مختلفة لتوزيع القضاة علي اللجان الانتخابية وتيسير وصولهم لمقارها .

سابعا : في سلوك يمثل مخالفة صريحة لضوابط الدعاية الانتخابية ولفترات الصمت الانتخابي المنصوص عليها بقانون مجلس النواب وقرارات الهيئة الوطنية للانتخابات فقد رصد مراقبوا التحالف المصري للتنمية وحقوق الإنسان حالات متكررة للدعاية الانتخابية وتوجيه الناخبين أمام مقار لجان الاقتراع كانت أبرزها باللجان ( ١٢٣ ـ ١٢٤ ـ ١٢٥ ) بمدرسة النصر الابتدائية الخاصة بدائرة القوصية محافظة أسيوط ومدرسة حسن عبد الله بكوم الشقافة ومدرسة صفوت منصور الإعدادية بدائرة محرم بك محافظة الإسكندرية وبلجان مجمع مدارس الوفائية بدائرة الدلنجات محافظة البحيرة واللجان رقم ( 16 ـ 17 ـ 18 ) بمدرسة الشهيد عاطف الإسلامبولي بدائرة البدرشين محافظة الجيزة واللجان رقم ( 242 ـ 243 ـ 244 ) بمدرسة الجمهورية بدائرة طهطا واللجان ( 94 ـ 95 ) بمدرسة أولاد شلول الابتدائية بدائرة مركز و بندر سوهاج .

ثامنا : استمرت ظواهر شراء الأصوات مقابل الأموال وكوبونات السلع والخدمات مع ظهور عدد من الجمعيات الخيرية والتنموية في المشهد كمحاولة للالتفاف علي الضوابط والإرشادات التي أصدرتها الهيئة الوطنية خصوصا بعد تفشي الظاهرة والحديث عنها باعتبارها أبرز الملاحظات السلبية علي المشهد الانتخابي في الجولة السابقة حيث رصد متابعوا التحالف دعاية انتخابية تتمثل في توزيع كراتين لسلع غذائية علي الناخبين باللجان ( 242 ـ 243 ـ 244 ) بمدرسة الجمهورية بطهطا واللجان رقم ( 1 ـ 2 ) بمدرسة الشهيد خلف عبد القادر الابتدائية بقرية إدفا بمركز سوهاج واللجنة ( 73 ) بمدرسة نجع مناع الابتدائية المشتركة بمحافظة سوهاج كما تقدم أحد مندوبي مرشح مستقل بدائرة محرم بك بوجود كوبونات وسلع توزع من قبل جمعية البر بالإنسان خلف مدرسة المروة مقابل التصويت لأحد المرشحين وخرجت المرشحة الهام المنشاوي بدائرة الرمل في فيديو مباشر تندد الرشاوى الانتخابية التي توزع بالدائرة بمحافظة الإسكندرية وهي ممارسات تستوجب تعميما يصدر عن الهيئة الوطنية للقضاة ولرجال الأمن بملاحقة العناصر التي تمارس تلك المخالفات وتطبيق نصوص القانون لردع تلك الممارسات وتحجيم أثارها

تاسعا : استمرت المرأة المصرية في صدارة المشهد الانتخابي بسلوكياتها وحرصها علي المشاركة في المشهد حيث رصد متابعوا التحالف المصري للتنمية وحقوق الإنسان إقبالا كثيفا وازدحاما أمام لجان التصويت المخصصة للنساء مع وجود واضح للفتايات بصورة تظهر مدي ايجابية المشهد الانتخابي بما يتضمنه من ظواهر ومظاهر للإقبال والمشاركة خصوصا مع استمرار توافد كبار السن وأصحاب الحالات الخاصة وهو ما تم رصده باللجان ( 125 ـ 126 ) بمدرسة النصر الابتدائية واللجان ( 218 ـ 219 ) بمقر نادي القوصية الرياضي بدائرة القوصية ولجان المعهد الأزهري بدائرة ديروط محافظة أسيوط ولجان الجمعية الزراعية بقرية كوم زمران ولجان مدرسة الوفائية الإعدادية ولجنة مدرسة الدلنجات الثانوية التجارية بنات بدائرة الدلنجات محافظة البحيرة ولجان مدرسة الدير بمحافظة الأقصر واللجنة رقم ( 244 ) بمدرسة الجمهورية بطهطا محافظة سوهاج .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى