/

التحالف المصري لحقوق الإنسان والتنمية يطالب باستمرار وزيادة الدعم للنازحين في دول الساحل الإفريقي

214 الآراء
6 قراءة دقيقة

بيان صحفي

………………………………………………………………….

طالب التحالف المصري لحقوق الإنسان والتنمية اليوم، الأثنين 14 مارس 2022، الأمم المتحدة والمانحين الدوليين بعدم قطع الدعم المادي واللوجستي للنازحين في بوركينا فاسو ومالي والنيجر حتى لا تسوء الأوضاع الإنسانية في تلك الدول.

وقد تعرض المدنيون في هذه الدول منذ مطلع العام الحالي 2022، إلى هجمات إرهابية مكثفة من الجماعات الإرهابية والمتمردين ترتب عليها نزوح مئات الالآف من السكان المحليين. ففي بوركينا فاسو منذ يناير الماضي نزح أكثر من 160 ألف شخص بينهم أطفال ونساء، وهو ما يمثل أعلى معدل نزوح شهري منذ بدء الأزمة الأمنية في البلاد قبل سنوات.

وفي ظل الحرب الروسية الأوكرانية، من المتوقع أن تتأثر الأوضاع الإنسانية في دول الساحل بالسلب حيث أشار أحد المانحين لتخفيض التمويل بنسبة 70% لصالح اللاجئين من العمليات الروسية في أوكرانيا. وهو ما يضع النازحون في أزمة كبيرة نتيجة ارتفاع الأسعار وكذلك تأثير التغيرات المناخية.

ويؤكد التحالف المصري رفضه التام لكل الأعمال التي تنم عن تجزئة المبادئ الإنسانية، وأهمية مساعدة الشعوب المستضعفة وبشكل خاص في القارة الإفريقية.

القصة السابقة

التطرف اليمي اليهودي: معاناة مستمرةلأصحاب الأرض وللإحتلال

القصة التالية

ملتقى الحوار يصدر تقريراً جديداً عن تداعيات التمييز والكراهية ضد العرب والأفارقة أثناء النزوح من أوكرانيا

الأحدث من اخبار صحفية