المركز الاعلامىبيانات صحفية

التحالف المصري يصدر التقرير الأولي لمتابعة الجولة الأولى من المرحلة الأولى للانتخابات البرلمانية 2020

 

نجحت الدولة في إدارة الاقتراع  وممارسات بعض المرشحين تخالف القانون

التحالف المصري يصدر التقرير الأولي لمتابعة الجولة الأولي من المرحلة الأولى للانتخابات البرلمانية   2020

يومي 24 ، 25 أكتوبر 2020 

عملية الاقتراع متوافقة مع معايير الانتخابات الحرة والنزيهة والأمن المصري نجح في وأد كافة المشكلات قبل حدوثها

الرشاوي ومشادات مندوبي المرشحين أمام اللجان أبرز السلبيات

 

تابع مرصد الانتخابات البرلمانية التابع للتحالف المصري للحقوق والتنمية، المرحلة الأولى من الانتخابات البرلمانية في جولتها الأولى، وفق خطة عمل موضوعة بدقة ، في عدد من المحافظات زار متابعينا فيها عدد كبير من العدد  الإجمالي لمقار الاقتراع خلال يومي التصويت .

وخلال يومي الاقتراع قام مرصد الانتخابات البرلمانية بنشر تسع بيانات تناول فيها مجريات العملية الانتخابية وأهم الملاحظات التي تم رصدها ، فضلاً عن نشر إفادات لحظية أولاً بأول على صفحة المرصد، كما تقدم المرصد خلال يومي الاقتراع بعدد من البلاغات للهيئة الوطنية للانتخابات مصحوبة بالصور والفيديوهات.

ووفقاً لما رصده فريق المتابعين على مدار اليومين ، فإن عملية الاقتراع جاءت متوافقة إلى حد بعيد مع معايير الانتخابات الحرة والنزيهة ، حيث لم يتم رصد وقائع من شأنها التأثير السلبي الجوهري على سير عملية التصويت ، ولم يتم رصد وقائع تزوير منهجية ، فضلاً عن الحياد الواضح لأجهزة الدولة خلال عملية الاقتراع ، وحيادية الغالبية العظمي من السادة القضاة رؤساء لجان الاقتراع ، وكذلك حيادية الغالبية العظمي من الموظفين المعاونين.

وعلي مستوي الاقبال فقد كان الاقبال في الساعات الأولى للاقتراع في اليوم الأول والساعات الأخيرة في اليوم الثاني هي الأكثر اقبالاً والتي شهدت أيضاً رصد حالات متعددة لدفع رشاوى انتخابية قبل ساعات من غلق باب التصويت.

كما اتسمت عملية الاقتراع بالسلاسة والسرعة خاصة وان الأحزاب المشاركة في الاقتراع قد وضعت بالقرب من اللجان أجهزة كمبيوتر لإرشاد الناخبين،  وبينما كانت المشاركة الكثيفة من السيدات وكبار السن هي الاغلب في كافة المحافظات كان هناك غياب ملحوظ للشباب.

كما قام مرصد الانتخابات البرلمانية التابع للتحالف المصري للحقوق والتنمية بمتابعة عملية التأمين ، التي شهدت تطورا ملحوظا، ولاحظ متابعينا حرص قوات الامن علي حفظ سلامة امن المواطنين ، وسير العملية الانتخابية وعدم التدخل في سير الاقتراع ، وهو ما ظهر في تدخل قوات الامن لفض جميع المناوشات والمشدات التي حدثت امام اللجان ، وعدم السماح لهذه المشادات بالتأثير علي سير العملية ، كما ابدت قوات التأمين تعاون مع متابعي التحالف ، فضلا عن مشادات محدودة بين بعض المجندين وبعض الناخبين أو مندوبي المرشحين نتيجة قيامهم بأعمال من شأنها التأثير علي عملية التصويت وتلاحظ قيام السادة الضباط بضبط الموقف سريعا وحل كافة المشكلات قبل تطورها.

وقد تابع مرصد الانتخابات البرلمانية التابع للتحالف، أداء الهيئة الوطنية للانتخابات الذي  كان جيدًا خلال فترة الاقتراع، وأن الوضع العام جيد ومُرضى الي حد بعيد في ظل الاجواء التي تجري فيها العملية الانتخابية، وتظل المشكلات التي تواجه اللجنة هي مشكلات لوجستية تتعلق بنقل القضاة ، وهو ما ادي الي تأخير بعض القضاء في الوصول الي مقار لجان الاقتراع لمدد ترواحت ما بين نص ساعة الي الساعة ، وتأخر عودة الناخبين والموظفين لمقار الاقتراع بعد انتهاء فترة الراحة في منتصف النهار.

 وبشكل عام كان تعامل القضاة والموظفين مع العملية الانتخابية جيد جدا ، باستثناءات محدودة تمثلت في قيام بعض الموظفين بعدد قليل جدا من اللجان بتوجيه بعض الناخبين ، أو الامتناع عن مساعدة بعض من يحتاجون المساعدة.

وفي التاسعة مساء وقبل اعداد هذا التقرير مباشرة اختتم التحالف اعمال المتابعة الميدانية  لعملية التصويت بالمرحلة الأولى للعملية الانتخابية.

وقد أغلقت الغالبية العظمي من اللجان أبوابها  في تمام التاسعة مساءاً ، بينما امتدت عملية التصويت في عدد محدود من اللجان  لمدد تتراوح بين 15 دقيقة و 30 دقيقة،  وشهدت الساعات الأخيرة قيام  المرشحين في أغلب المحافظات  بتسيير سيارات  في الشوارع تحث الناس على الاتجاه لمقار الاقتراع للتصويت قبل غلق الصناديق كما قامت بعض السيارات بالقول انه من لم يذهب الي التصويت سيدفع غرامة قدرها خمسمائة جنيها عند أي تعامل مالي مع السجل المدني او أي تعامل حكومي.

هذا وعلى مستوي الاقبال فقد شهدت الساعات الأخيرة من عملية الاقتراع زيادة ملحوظة في الإقبال  خاصة بمحافظة الجيزة ، وبالمقابل شهدت زيادة ملحوظة أيضا في المخالفات التي يرتكبها المرشحون ، خاصة تلك المتعلقة بالدعاية المخالفة وشراء الأصوات والاشتباكات بين أنصار المرشحين خاصة اثناء تقديم الرشاوى الانتخابية  والتي تنوعت ما بين (توزيع لحوم – مبالغ نقدية – بونات بقالة ) وذلك لتوجيه الناخبين بالتصويت لصالح مرشح بعينه – يذكر أن التحالف قدم للهيئة الوطنية للانتخابات بهذه المخالفات مدعومة بالصور وبعضها موثق بالفيديو للتحقق مما جاء فيها ، وفتح تحقيق من قبل الهيئة في هذه الوقائع.

ومن أبرز السلبيات التي شهدتها العملية الانتخابية هي استمرار عمليات الدعاية وتوجيه الناخبين امام اللجان حيث رصد متابعو التحالف المصري لحقوق الانسان والتنمية  استمرار الدعاية الانتخابية أمام بعض اللجان بالمخالفة لقرارات الهيئة الوطنية للانتخابات وهو ما تم ذكرة في البيانات الصادرة علي مدار اليومين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى