إصداراتتقارير و دراسات

التصويت الإليكتروني لمجلس الشيوخ في ظل جائحة كورونا

يعتبر نظام الاقتراع الإلكتروني من النظم المعتمدة للتصويت في الانتخابات العامة في عدد من الدول، ولكن هذا النظام غير معمول به في الكثير من الدول، وحتى في الدول التي تعتمده، يتم توظيفه في معظم الأحيان بشكل جزئي ومن الملاحظ أن جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19) أحدثت تغيرات لافتة للنظر في المجالات كافة، وعززت من اتجاهات أو ظواهر كانت قائمة بالفعل، والحديث في هذا السياق يدور حول قضية التصويت الإلكتروني، الذي يبدو في ظل هذه الظروف الطارئة الحل الوحيد لعقد الانتخابات وعدم تأجيلها.

ويشمل نظام التصويت الإلكتروني العديد من الأشكال، لكن أهمها نوعان، الأول يعتمد على طريقة إحصاء عدد الأصوات المسجلة على الورق بطريقة إلكترونية، أما النوع الثاني فيعتمد على استخدام أجهزة كمبيوتر لعد وإحصاء الأصوات أوتوماتيكياً من دون استخدام أية أوراق، وهو ما يطلق عليه نظام الانتخاب الإلكتروني المباشر، ويتم تطبيق هذا النظام من خلال التصويت عبر الإنترنت عن طريق وضع معايير لمنع التزوير، أو من خلال قيام الناخبين بوضع علامات بأصواتهم مباشرة من خلال شاشة تعمل باللمس أو الضغط على أزرار معينة على شاشة إلكترونية تبين للمستخدمين لمن يعطون أصواتهم، ويتم تسجيل بيانات الناخبين على أجهزة الكمبيوتر في مراكز الاقتراع، وفي نهاية فترة التصويت، يتم تجميع البيانات في جهاز مركزي لاحتساب الأصوات.

للاطلاع على الورقة البحثية كاملة 

اضغط هنا : التصويت الاليكتروني لمجلس الشيوخ في ظل جائحة كورونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى