إصداراتتقارير و دراسات

الهجرة غير الشرعية عبر سواحل اليمن

إن قضية الهجرة غير الشرعية تشكل أخطر القضايا الإجتماعية التي لا تزال تؤرق المجتمع الدولي وهي مشكلة شديدة الحساسية لكونها تمس جميع شرائح المجتمع  حيث أصبحت الظاهرة لا تقتصر على الشباب خاصة الذكور منهم بل ارتفع خط بيانها إلى فئة الإناث و حتى الأطفال  وتعد الهجرة غير الشرعية ظاهرة عالمية.

كما أن قضية الهجرة غير الشرعية عبر سواحل اليمن تعتبر من الموضوعات الشائكة حيث يقطع كثير من المهاجرين الأفارقة الذي يصل عددهم إلى الىلاف المسافات الطويلة نحو اليمن ويركبون البحر بقوارب متهالكة تقذف بهم أحياناً في الماء فيلقون حتفهم، أو ربما يصلون إلى الضفة الأخرى حيث تتحطم أحلامهم بحياة أفضل في جبال اليمن وصحاريها.

لقراءة التقرير كاملاً : إضغط هنا:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى