المركز الاعلامىبيانات صحفية

مؤسسة ملتقى الحوار للتنمية وحقوق الانسان تدعو اجهزة الامم المتحدة للتحقيق فى مذبحة عرقية شهدتها مدينة بنى شنقول الاثيوبية

الأربعاء 30 ديسمبر 2020

مؤسسة ملتقى الحوار للتنمية وحقوق الانسان تدعو اجهزة الامم المتحدة للتحقيق فى مذبحة عرقية شهدتها مدينة بنى شنقول الاثيوبية

 

دعت مؤسسة الحوار للتنمية وحقوق الانسان اجهزة الامم المتحدة المعنية بالتحقيق فى المذبحة التى جرت في مقاطعة بولين كاونتي في إقليم بني شنقول قماز غرب اثيوبيا وراح ضحيتها 207 أشخاص تمت قتلهم على اساس عرقى ودفنهم فى مقبرة جماعية .

واعلنت مصادر اثيوبية معلومات متطابقة عن قيام مليشيات مسلحة بالهجوم على المقاطعة وتعقب أفرادا ينتمون لقوميات الأمهرة والأورومو وشيناشا في منطقة بنيشنقول-قماز وتعرضهم للطعن وإطلاق النار وإضرام النيران في المنازل .

وحذرت المؤسسة من تصاعد الأزمة في إثيوبيا، معربه عن  تخوفاتها بشأن تدهور الوضع الإنساني، لافته الى انه منذ سبتمبر، يتعرض أفراد مجتمعات الأمهرة والشيناشا والأرومو والأجيو في الإقليم للعديد من موجات عنف وعدم توفير اى حماية لهم من جانب الامن الاثيوبى مشيره الى ان التوترات بين الجماعات العرقية في إثيوبيا قد تصاعدت في عهد رئيس الوزراء آبي أحمد الذي يتولى السلطة منذ عام 2018.

ووفقًا للبيانات التي قدمها برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة ، فقد فر أكثر من 40 ألف لاجئ إثيوبي إلى السودان المجاور منذ بداية الصراع في منطقة تيغراي الشمالية بإثيوبيا. وشددت المؤسسة على ضرورة حماية جميع اللاجئين والنازحين داخل تيغري وخارجها من أي عملية إعادة توطين أو عودة قسرية وسابقة لأوانها ، وأن على جميع أطراف النزاع الالتزام بالقانون الإنساني الدولي .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى