/

مؤسسة ملتقى الحوار للتنمية وحقوق الانسان تطالب بحماية العاملين ‏بقطاع السياحة والتحقيق في مخالفة أحد الفنادق لقرارات الحكومة ‏بتسريح عمالها بمنطقة الهرم ‏

174 الآراء
13 قراءة دقيقة

الثلاثاء 28 أبريل 2020

بيان صحفي

مؤسسة ملتقى الحوار للتنمية وحقوق الانسان تطالب بحماية العاملين ‏بقطاع السياحة والتحقيق في مخالفة أحد الفنادق لقرارات الحكومة ‏بتسريح عمالها بمنطقة الهرم ‏

طالبت مؤسسة ملتقى الحوار للتنمية وحقوق الانسان اليوم الاربعاء ‏بالتحقيق في شكوى جماعية قدمها العاملين في فندق ميركيور الهرم ‏بمحافظة الجيزة ضد الادارة لتسريحهم من العمل على إثر الاجراءات ‏الاحترازية التي تم اتخاذها للوقاية من فيروس كورونا الجديد.‏

وكان 25 من العاملين من الفندق قد قاموا بتحرير بلاغ جماعي بقسم ‏شرطة الاهرام برقم رقم 5930 لسنة 2020 إداري الهرم، أفادوا فيه ‏تضررهم من قيام هالة عازر مديرة الفندق بتسريحهم من العمل على إثر ‏أزمة فيروس كورونا وفضلهم تعسفيا بدون وجه حق.‏

واضاف المتضررين من العمالة بالفندق في بلاغهم أن قانون العمل نص ‏على أنه لا يحق لرب العمل إلزام العامل بالقيام بإجازة دون راتب حال ‏تفشى الأمراض أو الأوبئة، أو تخفيض رواتب الموظفين إلى أكثر من ‏النصف، لكون هذه الإجراءات غير قانونية علاوة على أنها غير إنسانية‎.‎

وانطوت عملية تسريح العمالة على مخالفة صريحة لقرارات الرئيس عبد ‏الفتاح السيسى والحكومة بتحمل القطاع الخاص لمسئوليته وعدم تسريح ‏العمالة بكافة القطاعات، واتخاذها لمجموعة من التدابير في شكل حزمة ‏إنقاذ بقيمة 100 مليار جنية لمواجهة تداعيات فيروس كورونا على ‏المستوى الاقتصادي، وتعويض القطاعات المتضررة من الأزمة، ومنها ‏أيضاً على سبيل المثال لا الحصر الإعلان عن خفض أسعار الغاز ‏والكهرباء وتأجيل دفع أقساط القروض وإلغاء الضرائب على البورصة ‏وتخفيض سعر الفائدة بنسبة 3% .‏
كما كلف الرئيس السيسي الحكومة بتنفيذ عدة إجراءات للحفاظ على ‏العمالة سواء بشكل منح تصرف كل ثلاثة أشهر لبعض فئات العمالة، ‏بالإضافة إلى إجراءات للمستثمرين للتخفيف من الضغط المالي لديهم ‏لمدة ثلاثة أشهر، ليستطيعوا دفع المرتبات‎.‎
واكدت المؤسسة على اهمية حماية عمالة قطاع السياحة من اثار اجراءات ‏الحماية من فيروس كورونا ، واتخاذ قرارات حاسمة تجاه الشركات او ‏الادارات التى تلجأ لاستغلال الظروف وفصل العمالة حتى لايؤدى ذلك ‏الى ازمة اجتماعية وانسانية بسبب خسارة كثير من الاسر لوظائفها ‏وتذكير رجال الاعمال بالمسئولية الاجتماعية التي دعتهم الامم المتحدة ‏لتطبيقها لرعاية العمال خلال ظروف انتشار الاوبئة والظروف القهرية .‏

اترك تعليقاً

القصة السابقة

مؤسسة ملتقى الحوار للتنمية حقوق الانسان تدين خرق حكومة الوفاق ‏للهدنة في ليبيا وتطالب مجلس الامن بالتحقيق بجرائمها ضد المدنيين في ‏مدينة ترهونة وتحويل المتهمين للمحكمة الجنائية الدولية ‏

القصة التالية

مؤسسة ملتقى الحوار للتنمية وحقوق الانسان تطلق نداءً عاجلا للمقرر ‏الخاص المعنى بالتعذيب بالأمم المتحدة بزيارة قطر للتحقيق في وفاة ‏معارض نتيجة التعذيب

الأحدث من اخبار صحفية