/

ملتقى الحوار تعلن عن تضامنها مع ضحايا الارهاب بالصومال

72 الآراء
8 قراءة دقيقة

بيان صحفي

…………………………………………………………………………………..

تعرب مؤسسه ملتقى الحوار للتميه وحقوق الانسان عن ادانتها للهجوم الانتحاري الإرهابي على مدرسة تدريب عسكرية في العاصمة الصومالية مقديشو مؤكده ان مثل هذه الاعمال هى اعتداء صارخ للحق في الحياه والحق في الامان الشخصى وتتقدم بخالص التعازى للمتوفين ومتمنيه الشفاء العاجل للمصابين
وكانت اعلنت “جماعة “الشباب” الإرهابية مسؤوليتها عن الهجوم”، بعد قيام “انتحاريا يرتدي سترة ناسفة بتفجير نفسه اليوم الأحد عند مدخل معسكر “نعنع” لتدريب الجيش الوطني الصومالي في مديرية ودجر بالعاصمة مقديشو.
وهذا هو الهجوم الانتحاري الثاني على نفس المعسكر منذ يونيو 2021، ويأتي بعد أيام من إعلان الجيش أن عملية في منطقة حيران أسفرت عن مقتل 100 من مقاتلي حركة “الشباب” واستعادة المزيد من الأراضي في وسط الصومال، وفق الموقع.
ومن جانبه دعا سعيد عبد الحافظ رئيس مؤسسه ملتقى الحوارالى تكاتف دولي على جميع المستويات الأمنية والسياسية مع حكومة الصومال؛لتمكينها من اجتثاث الإرهاب من جذوره ومعالجة التحديات التي تقوض السِّلم والأمن الصوماليين والإقليميين
مؤكداً أن الإرهاب يريد أن ينال من آمن العالم بأكمله.
ينتهك الإرهاب والتطرف العنيف حقوق الإنسان والحريات الأساسية للجماعات والأفراد. ومع ذلك، تُعرِّف الدول الإرهاب بطرق مختلفة، وغامضة أحيانًا، لذا فإن التشريعات المحلية لا تحمي دائمًا حقوق الإنسان للمواطنين.

القصة السابقة

ملتقى الحوار يدين الهجوم الانتحاري على مركز تدريب عسكري جنوب العاصمة الصومالية

القصة التالية

ملتقى الحوار تعلن ادانتها انتهاك حرمه المسجد الاقصى

الأحدث من اخبار صحفية