المركز الاعلامىبيانات صحفية

ملتقي الحوار : على المجتمع الدولى تحمل مسئوليته في منع تركيا من تزكية الصراعات وتهديد السلم والأمن الدوليين في بعض الدول

 

ملتقي الحوار : على المجتمع الدولى تحمل مسئوليته في منع تركيا من تزكية الصراعات وتهديد السلم والأمن الدوليين في بعض الدول
………………………………………..

ادانت اليوم الأثنين مؤسسة ملتقي الحوار للتنمية وحقوق الإنسان التصريحات الرسمية لوزير الدفاع التركى ورئيس الجمهورية التركى بالتدخل المباشر والعسكرى عبر ارسال مرتزقة وميليشيات مسلحة لمنطقة الصراع بين ارمينيا واذربيجان ،
يذكر ان حالة من التوتر والمناوشات العسكرية قد بدات امس بين الدولتين على خلفية التنازع على منطقة ” ناغورنو كاراباخ ” هي منطقة عرقية أرمينية داخل أذربيجان خرجت عن سيطرة أذربيجان منذ نهاية الحرب في عام 1994، وللجانبين وجود عسكري مكثف على طول منطقة منزوعة السلاح تفصل المنطقة عن بقية أذربيجان ، وقد
انتهزت تركيا الاضطرابات فى تلك المنطقة كفرصة للنفاذ وممارسة هوايتها لتحقيق أطماعها في ثروات بعص الدول وهو ما حدث بتدخلها غير المشروع في العراق وسوريا وليبيا.

واكد ملتقي الحوار أن القانون الدولي يجرم تلك التصرفات باعتبارها تهدد السلم والأمن الدولي، وأن التدخل التركي في اذربيجان عامل مهدد للسلم والأمن الدولي، وينبغي على المجتمع الدولي ضرورة اتخاذ العديد من الإجراءات لوقف تلك التدخلات، وموضحًا عدم امتلاك تركيا أية سند قانوني لتبرير تدخلاتها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى