/

ملتقي الحوار يصدر تقريراً بعنوان (الصحفيون في النزاعات المسلحة) (2020 – 2021)

84 الآراء
18 قراءة دقيقة

الخميس 19 أغسطس 2021

خبر صحفي

ملتقي الحوار يصدر تقريراً بعنوان  (الصحفيون في النزاعات المسلحة) (2020 – 2021)

—————————

أصدر برنامج حرية الرأي والتعبير بمؤسسة ملتقى الحوار للتنمية وحقوق الإنسان اليوم الخميس 19 أغسطس 2021 تقريراً بعنوان (الصحفيون في النزاعات المسلحة)

ناقش التقرير المشكلات والانتهاكات التي يتعرض لها الصحفيون أثناء ممارسة وظائفهم في مناطق النزاعات المسلحة. وقد شمل التقرير ماهية النزاعات المسلحة وأنواعها. فضلاً عن حقوق الصحفيين العاملين في تلك المناطق بموجب القوانين والمعاهدات الدولية والمنظمات غير الحكومية. كما ذكر التقرير بعد ذلك الانتهاكات التي يتعرضون لها يوميًا. وانتهى التقرير بعرض أمثلة لحالات تعرضوا لانتهاكات في بلاد تعاني من نزاعات مسلحة في عامي 2020 و2021 حيث يظل مجال الصحافة أرضًا خصبة للعديد من انتهاكات حقوق الإنسان.

وفيما يتعلق بالجهود المبذولة لحماية حقوق المصورين الصحفيين والمراسلين فقد أشار التقرير إلى أنه في السنوات الأخيرة، زادت الجهود المتعلقة بحماية الصحفيين على اختلاف أنواعهم بشكل كبير بسبب المخاطر الجسيمة التي يمكن أن يتعرضوا لها بسبب طبيعة عملهم. حيث أنه تم التأكيد على حماية الصحفيين في العديد من القوانين والمعاهدات الإقليمية والدولية مثل الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني واتفاقيات جنيف والبروتوكول الإضافي الأول لها والعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، بالإضافة إلى العديد من القرارات التي اعتمدها مجلس حقوق الإنسان ومجلس الأمن التابعين للأمم وقرارات. وعلاوة على ذلك، كانت هناك الكثير من جهود من قِبَل المنظمات غير الحكومية مثل مراسلون بلا حدود، واللجنة الدولية للصليب الأحمر، والاتحاد الدولي للصحفيين.

وجاء بالتقرير فيما يتعلق بانتهاكات حقوق الإنسان التي يواجهها المصورون الصحفيون والمراسلون أنه غالبًا ما يتعرض الصحفيون للعنف والإساءة والخوف والوحشية والتحرش الجنسي والاعتقالات التعسفية والسجن والتهديدات والاختطاف والتعذيب والتمييز بسبب جنسهم أو عرقهم أو عرقهم أو طبقتهم أو قدرتهم. كما يمكن مصادرة ممتلكات الصحفيين مثل المواد المصورة والكاميرات للحد من انتشار الحقائق.

كما أوضح التقرير أن 39٪ من وفيات الصحفيين في عام 2019 حدثت في بلدان تشهد نزاعات مسلحة.

ومن ثم رصد التقرير 74 حالة من انتهاكات للصحفيين في مناطق النزاع المسلح في 17 دولة مثل أفغانستان والعراق وإيران وفلسطين وسوريا.

وصرحت ” ريم البرلسي”  المسؤول عن برنامج حرية الرأي والتعبير بالمؤسسة أنه لن يتم حماية الأشخاص المتضررين من النزاعات المسلحة إلا حين يتم اضافة تعريف اكثر وضوحا لمفهوم  الصحفي في نصوص القانون الدولى  وأضافة نصوص قانونية لتوفير الحماية الجنائية للصحفيين في مناطق النزاعات المسلحة

وانتهى التقرير إلى عدد من نتائج:

وجود واحد وستون حالة انتهاك ضد رجال، والثلاثة عشر حالة الأخرى ضد النساء من بين الأربع وسبعين حالة التي تم رصدها

تم رصد خمسة أنواع من الانتهاكات، حيث تصدر القتل بخمسة وأربعين حالة ثم الاعتقال بتسعة عشر اعتقالًا بالإضافة إلى سبع حالات اعتداء وإصابة اثنين وحالة اختطاف.

تصدرت أفغانستان بثمانية عشر حالة انتهاك ضد الصحفيين تليها المكسيك وفلسطين بعشر حالات ثم سوريا بتسع حالات.

القصة السابقة

الصحفيون في النزاعات المسلحة

القصة التالية

ملتقى الحوار والتحالف المصري يعقدان جلسات توعية لمكافحة الإتجار بالبشر

الأحدث من اخبار صحفية