/

يحيى حسن

90 الآراء
10 قراءة دقيقة

يحيى حسن يحيى حامد- ميت غمر- محافظة الدقهلية كان يعيش في مدينة ميت غمر بمحافظة الدقهلية، ويعمل في مجال السياحة بمدينة شرم الشيخ، حيث تعرف على امرأة أوكرانية، وتزوجها.

كان يتنقل بين البلدين، لكن قبل بدء الأزمة ذهب إلى ماريوبول. وبعد اندلاع الحرب، حاول مراراً العودة إلى القاهرة، لكن محاولاته باءت بالفشل.

وأوضح شقيقه أن آخر اتصال هاتفي بينهما كان في 3 مارس، حيث كان يحيى يطمئنه أن القصف بعيد عن محل إقامته وعائلته.

غير أن الاتصال مع الشاب المصري وزوجته انقطع قبل أكثر من 3 أسابيع، بحسب الأسرة التي طالبته بمحاولة العودة مرة أخرى إلى مصر، إلا أنه أبلغهم بتعذر ذلك لظروف الطيران وفشل محاولاته في الانتقال إلى الحدود البولندية.

وبحسب الأسرة، كانت حالة يحيى ميسورة، إذ كان يعمل في مجال السياحة، ولديه مشروعه الخاص في مدينة شرم الشيخ جنوب سيناء.

وكان قد أعلن رئيس الجالية المصرية في أوكرانيا “أحمد السعيد” ان يحيى وصل ماريبول في 5 فبراير 2022 وانقطعت اخباره منذ 5 مارس 2022، وتم إبلاغ السفارة المصرية التي بذلت كل الجهد، وبمعاونة الجالية للبحث عنه.

ظروف الوفاة

كذلك أشارت العائلة إلى أنها علمت بوفاته من السفارة المصرية في أوكرانيا قبل يومين فقط، دون التمكن من معرفة تفاصيل حول مكان دفنه.

كما كشف أن أول تواصل مع زوجة المتوفى كان يوم 15 مارس، حيث أبلغت المعنيين أنه توفي بقصف روسي وقامت بدفنه في ماريوبول، مؤكدة أنها لم تستطع التواصل مع السفارة أو الجالية أو أسرته في مصر لانقطاع كافة الخدمات في المدينة، كالكهرباء والإنترنت والاتصالات.

من جانبهما، صرح اثنان من أعضاء الجالية المصرية أن يحيى كان مع زوجته ووالدتها وابنه في أحد الملاجئ، وخرج بحثاً عن طعام له ولأسرته، إلا أنه تعرض لقذيفة لقي على إثرها مصرعه.

أعلنت السفارة عن وفاته 26/3/2022 بعد اختفائه منذ 15/3/2022، وأعلنت السفارة عن دفنه في مدينة ماريبول.

القصة السابقة

23 مايو النطق بالحكم في اتهام محمد الأمين بالاتجار بالبشر

القصة التالية

ملتقى الحوار يصدر تقريرا عن زواج القاصرات في مصر

الأحدث من المصريون بالخارج