المركز الاعلامىبيانات صحفية

مؤسسة ملتقى الحوار للتنمية وحقوق الانسان تدين اعدام مليشيات الحوثيين 4 ‏صحفيين يمنيين وتطالب المحكمة الجنائية الدولية بملاحقة عناصر الحوثى ‏المتورطة في الجريمة ‏

الأحد 12 أبريل 2020

بيان صحفي 

مؤسسة ملتقى الحوار للتنمية وحقوق الانسان تدين اعدام مليشيات الحوثيين 4 ‏صحفيين يمنيين وتطالب المحكمة الجنائية الدولية بملاحقة عناصر الحوثى ‏المتورطة في الجريمة ‏

 

ادانت مؤسسة ملتقى الحوار للتنمية وحقوق الانسان اليوم الاحد، اعدام مليشيات ‏الحوثي لأربعة صحفيين مختطفين لديها منذ خمس سنوات في انتهاك صارخ لحرية ‏الصحافة واجراءات المحاكمة العادلة، معتبره تنفيذ الحكم تعقيد للأوضاع بعد بدء ‏سريان وقف إطلاق النار لأسباب انسانية من جانب قوات التحالف، وجريمة حرب ‏من جانب مليشيات الحوثي تندرج تحت طائلة الجرائم الملاحقة من جانب المحكمة ‏الجنائية الدولية.‏

وكانت المحكمة الجزائية التابعة لجماعة أنصار الله الحوثية في صنعاء، أصدرت ‏حكما قضى بإعدام أربعة صحفيين مختطفين لديها منذ خمس سنوات وهم عبد ‏الخالق عمران وأكرم الوليدي وحارث حميد وتوفيق المنصوري ، وهى الاحكام التي ‏رفضتها الحكومة اليمنية واكدت أن المحاكمة كانت “شكلية لم تتوفر فيها شروط ‏العدالة والنزاهة” ، حيث اعتبرتها حكماً منعدم قانونا، كونه صادرا عن محكمة فقدت ‏صفتها القضائية بموجب قرار صادر عن مجلس القضاء الأعلى، التابع للحكومة ‏الشرعية المعترف بها دوليا، فضلا عن الإخلال بمبادئ المحاكمة العادلة‎”.‎
وقالت مؤسسة ملتقى الحوار ان تلك الجريمة تنضم لسجل طويل من الجرائم ضد ‏الانسانية التي ارتكبتها مليشيات الحوثي ، كما تشكل تطورا خطيرا جدا ضد ‏الصحافة والصحفيين في اليمن، كما يعد الأول في تاريخ اليمن السياسي والحديث، ‏حيث يعد استكمالا لسياسة المليشيات في إسكات كل معارض، وانتهاج تلك ‏المليشيات لسياسة تكميم الكلمة والصحافة و معاقبة كل من يخالفها الرأي وهو ما ‏يعد انتهاكا مباشرا للحقوق والحريات العامة في اليمن.‏

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى