/

الكيل بمكيالين.. ما بين الحرب في أوكرانيا والقضية الفلسطينية

252 الآراء
5 قراءة دقيقة

أكد التقرير أن هناك اختلاف صارخ في التغطية الإعلامية فيما يتعلق بالكلمات والعناوين الرئيسية المستخدمة حيث كشفت الكلمات المستخدمة في وسائل الإعلام الغربية لمناقشة كلتا الأزمتين النقاب عن المعايير المزدوجة لوسائل الإعلام الأمريكية والأوروبية وادعاءاتها بالحيادية. وتم إلقاء حيادهم ببساطة من النافذة عند تغطيتهم للحرب في أوكرانيا. ويظهرون في الغالب إيجابيون في تغطيتهم للمقاومة الأوكرانية، أما عند تغطيتهم للمقاومة الفلسطينية فهم إما تغطية سلبية، أو قلما تكون “موضوعية” في أحسن الأحوال، هذا على الرغم من أن كلا الحالتين تعبر عن مقاومتين ضد الاحتلال غير القانوني.
وعلاوة على ذلك، تعتبر تغطيتهم الإعلامية إيجابية بشدة إزاء الإدانة والجزاءات المفروضة على الاتحاد الروسي وحذرة في أحسن الأحوال من أي عقوبات أو مقاطعة للدولة الإسرائيلية. فيتم تصوير معظم أعمال الدعم لفلسطين من قبل المشاهير على أنها “معادية للسامية”.

القصة السابقة

ملتقى الحوار يصدر تقريراً عن المعايير الغربية المزدوجة في التعامل مع الأزمة الأوكرانية والأزمة الفلسطينية

القصة التالية

التحالف المصري يستنكر تجنيد ميليشيات الحوثي 72 ألف طفلاً للأعمال القتالية في اليمن

الأحدث من اوراق سياسيات