إصداراتتقارير و دراسات

جرائم الحوثيين في اليمن 2020

تعانى المنطقة العربية وشعوب الشرق الاوسط من تبعات ظاهرة الارهاب واثرها على حالة حقوق الانسان وتعدد التنظيمات الارهابية التى تشكل خطرا على حالة الامن والسلم الاجتماعى فى المجتمعات العربية التى تعانى من هشاشة مكونات الدولة وعدم فاعلية مؤسساتها خاصة ضد ضربات الارهاب القادمة من الداخل .

وقد تسببت اتساع ظاهرة الارهاب العابر للحدود وظهور تنظيمات ارهابية مثل الحوثيين فى اليمن وتوغلها فى اليمن بدعم من دولة ايران واستخدامهم كأداه لتهديد امن الخليج العربى فضلا على تسبب اعمال العنف التى قاموا بارتكابها فى استفحال الازمة الانسانية فى اليمن وزيادة اعداد ضحايا العنف وتعقيد الوصول الى اتفاق من اجل السلام فى اليمن بعد مرور عشر سنوات على اشتعال الصراع اليمنى .

وكان القرار الامريكى الاخير باعتبارها جماعة ارهابية تحرك متأخر نحو تجريم افعال التنظيم الذى تسبب فى سقوط مئات الضحايا فى اليمن و تسببت هجماته الصاروخية على السعودية فى خسائر مادية عديدة وتهديد منطقة الخليج العربى باعمال العنف والقرصنة ضد السفن العابرة وهو ما اثر على عملية التجارة والاقتصاد القائم على الملاحة البحرية ، وهى تعتبر انتهاك متواصل لاتفاقية روما الموقّعة بتاريخ 10/03/1999حول قمع الأعمال غير المشروعة ضد سلامة الملاحة البحرية والسفن، سواء كانت حربية أم تجارية أم سياسية و اتفاقية إدانة القرصنة الدولية للعام 1988 و بروتوكول روما بتاريخ 10/03/1989 الخاص بمنع الأعمال غير المشروعة ضدّ المنصات الثابتة على الجرف القاري و بروتوكول العام 2005 لاتفاقية قمع الأعمال غير المشروعة الموجهة ضد سلامة الملاحة البحرية.

للاطلاع على التقرير كاملاً: اضغط هنا: جرائم الحوثيين في اليمن 2020

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى