/

ملتقى الحوار للتنمية وحقوق الانسان يدين انتهاكات حكومة ابي أحمد للصحافة الدولية

120 الآراء
10 قراءة دقيقة

الأربعاء 26 مايو 2021

بيان صحفي

ملتقى الحوار للتنمية وحقوق الانسان يدين انتهاكات حكومة ابي أحمد للصحافة الدولية

……………………………………….

ملتقى الحوار للتنمية وحقوق الانسان اليوم الأربعاء ٢٦ مايو  2021 يدين القيود التي تفرضها إثيوبيا على حريات الصحافة المعنية برصد احداث إقليم تيجراي وطردها للصحفيين المستقليين.

يعلن ملتقى الحوار للتنمية وحقوق الانسان  أدانته بشدة طرد الحكومة الاثيوبية سيمون ماركس مراسل جريدة “نيويورك تايمز” ومنعه من الاستمرار في رصد الانتهاكات التي تحدث نتيجة الحرب الاهلية القائمة في إقليم تيجراي ؛ وقد بررت الهيئة الإعلامية الاثيوبية فعلها لطرد المراسل بأن الترخيص الإعلامي للمراسل قد انتهي وان تلك الإجراءات هي إجراءات قانونية ، بينما أوضح “ماركس ” ان السلطات الاثيوبية لم تسمح له بالعودة الي منزله على الرغم من سريان تصريح اقامته.

يندد الملتقي التضييق وتشديد الرقابة على وسائل الإعلام وترهيب الصحفيين والمعارضين السياسيين والمدافعين عن حقوق الإنسان من قبل حكومة “آبي أحمد”  الحاصل على جائزة نوبل للسلام2019 ، حيث تبين ان هناك العديد من القيود التي توضع لمنع حريات الصحافة  ،أبرزها  مقتل مراسل شبكة الإذاعة الاورومية  “سيساي فيدا ” في 9 مايو 2021 من قبل مهاجمين مجهولين.

ويعبر ملتقى الحوار للتنمية وحقوق الانسان عن تضامنه و دعمه احترامه لحق الصحافة الدولية الحرة  ، ويطالب ملتقى الحوار للتنمية وحقوق الإنسان الحكومة الإثيوبية التوقف الفوري عن  قمع الصحفيين والتضييق على الإعلام وانتهاك حقوق الأقليات القومية.

يناشد التحالف المصري لحقوق الانسان والتنمية المجتمعات الدولية والمدنية بالعمل على اتخاذ القرارات اللازمة لالتزام الحكومة الاثيوبية بقوانين حرية الصحافة المتعارف عليها مع التأكيد على أهمية الحماية المدنية للصحفيين.

اترك تعليقاً

القصة السابقة

التحالف المصرى لحقوق الانسان والتنمية يتضامن مع الناشطة الحقوقية الإيرانية نرجس محمدي

القصة التالية

الإعتداءات الأخيرة على غزة وموقف المجتمع الدولي

الأحدث من اخبار صحفية