المركز الاعلامىبيانات صحفية

ملتقي الحوار للتنمية وحقوق الانسان يدين الاعتداءات الاخيرة التي تعرضت لها مراسلة قناة الجزيرة

الاثنين 7 يونيو 2021

بيان صحفي

ملتقي الحوار للتنمية وحقوق الانسان يدين الاعتداءات الاخيرة التي تعرضت لها مراسلة قناة الجزيرة

………………………………………..

أدان  اليوم ملتقي الحوار للتنمية وحقوق الانسان   الاعتداءات التي تعرضت لها مراسلة قناة الجزيرة ” جيفارا الدبيري”  وذلك اثناء تغطيتها للاحتجاجات التي قام بها الناشطين الفلسطنين من اجل احياء ذكري النكسة بحي الشيخ جراح.

حيث مارست قوات الاحتلال الاسرائيلية عدد من اشكال العنف ضد المراسلة دون توضيح اي سبب يذكر فقد بدا الاعتداء عليها عندما طلبت قوات الامن الاسرائيلية من الصحفية بطاقة التصريح الخاصة بها وكانت قد طلبت المراسلة احضارها من سيارتها الخاصة ولكن سرعان ما قامت قوات الاحتلال بالاعتداء عليها بالضرب وتوجيه عده ركلات تجاهها وتدمير المعدات الصحفية الخاصة بها ومن ثم وضع الاصداف الحديدية بيديها واعتقالها. ووفق ما صرحت به المراسلة بانها تعرضت ايضا الي مزيد من الاعتداءات اثناء اعتقالها وان قوات الاحتلال كانت علي علم بمهنتها الصحفية وذلك من خلال ارتدائها سترة الصحافة ومعرفة احد قوات الامن بانها مراسلة تابعة لقناة الجزيرة. ومع محاولات حقوقية تم اطلاق سراح المراسلة بعد إحتجازها لساعات  وعلي الرغم من ذلك لم يتوقف العنف المستخدم ضدها  حيث انها منعت من ممارسه مهنتها لمده 15 يوم في حي الشيخ جراح .

و يتسنكر ملتقي الحوار لحقوق الانسان والتنمية الاعتداءات التي تعرضت لها المراسلة حيث تعتبر تلك الجريمة التي اتركبت ضدها جريمة من جرائم الحرب وذلك وفق اتفاقية روما 1998 والبرتوكول الملحق باتفاقية جينيف لعام 1977 حيث تاكد الفقرة الاولي من المادة 50 بوجوب حماية الصحفيين وبشكل خاص الصحفيين بالنزاعات المسلحة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى