/

نبش قبور أصحاب الآرض … أين حق حرمات الموتي الفلسطيني

265 الآراء
3 قراءة دقيقة

المقابر الفلسطينية أصبحت رصيداً سياسياً في النضال من أجل السيادة في القدس الشرقية، ومن الواضح أن معظم الإجراءات الحكومية الإسرائيلية والمستوطنين تركز على تعزيز السيطرة على هذه الأماكن.

ي السنوات الأخيرة، تحارب الجماعات اليمينية الإسرائيلية وبعض المنظمات ضد دفن المسلمين في ذاك الموقع. فانتهى النضال بموافقة الحكومة الإسرائيلية لفرض منع الدفن في الموقع. ونتيجة لذلك، يجد أهالي قرية سلوان صعوبة في دفن موتاهم إلى درجة وقوع مناوشات انتهت باعتقال أقارب الموتى خلال الجنازات.

القصة السابقة

ملتقى الحوار يصدر تقريرا عن انتهاكات قبور الفلسطينيين من المستوطنيين والجيش الإسرائيلي

القصة التالية

السجن المشدد لـ 8 متهمين في قضية الإتجار بالبشر وزراعة الأعضاء

الأحدث من اوراق سياسيات