//

يوم إفريقيا 2023
الائتلاف المصري لحقوق الإنسان والتنمية
يشير إلى أهمية الاتحاد الإفريقي، والترابط بين الدول الإفريقية.

13 قراءة دقيقة

بيان صحفي

……………………………………………………….

في يوم إفريقيا يؤكد الائتلاف المصري لحقوق الإنسان والتنمية على أهمية تعزيز الترابط والتعاون والوحدة بين الدول الإفريقية، حيث أن قوة وصمود الشعوب الأفريقية هو ما يجعلها قادرة على تخطي أكبر الصعاب، والتعاون وتقاسم المعرفة والموارد وتقدم العديد من البدائل من أجل المستقبل، فالرؤية المشتركة تهدف إلى بناء مستقبل مشترك، كأقرب الشركاء والجيران، على أساس من التضامن والأمن والتنمية الاقتصادية المستدامة. كما أن الرؤية الإنسانية والتضامنية للدول الإفريقية منحت أسلوبا جديدًا لوتيرة التنمية في إفريقيا ودينامية إصلاحية داخل الاتحاد الإفريقي.
كما يعرب الائتلاف المصري لحقوق الإنسان والتنمية عن فخره واعتزازه بالاحتفال بهذا اليوم الذى تجسدت فيه إرادة شعوب القارة، معربة عن أملها في أن يتحقق التكامل في القارة وأن تشهد مزيد من التقدم والازدهار، والتنمية المستدامة التي تتطلع إليها الشعوب الأفريقية، وذلك عبر التعاون الوثيق في إنشاء منظمة الوحدة الإفريقية من أجل تحقيق الاستقلال والتحرر السياسي واستثمار الثروات الطبيعية والموارد البشرية، لتحقيق التنمية الاقتصادية، وصولاً إلى الترابط والاتحاد على قاعدة المصالح المشتركة والمنافع المتبادلة بين شعوب ودول القارة.
ويذكر أن يوم إفريقيا تحتفل به الدول الإفريقية كل عام وتحديدًا في يوم 25 مايو، ويوافق ذكرى تأسيس منظمة الوحدة الإفريقية، في 25 مايو 1963. ويرجع تاريخ يوم إفريقيا إلى عقد المؤتمر الأول للدول الإفريقية المستقلة في مدينة أكرا بجمهورية غانا في 15 أبريل من عام 1958، وخلال المؤتمر تم استعراض تقدم حركات التحرر في القارة السمراء، إضافة إلى تصميم شعوب إفريقيا على تحرير نفسها من الهيمنة الأجنبية والاستغلال. وبعد مرور 5 سنوات على هذا المؤتمر، وتحديدًا في 25 مايو 1963، التقى ممثلو 30 دولة إفريقية في مدينة أديس أبابا بإثيوبيا، حيث كان في هذا الوقت، قد حصل أكثر من ثلثي دول القارة السمراء على استقلالها من الاستعمار والاحتلال الأجنبي. وفي هذا اللقاء، تم تأسيس منظمة الوحدة الإفريقية، بهدف تشجيع إنهاء الاستعمار. وفي عام 2002، تم استبدال منظمة الوحدة الإفريقية باسم الاتحاد الإفريقي، مع استمرار الاحتفال بيوم إفريقيا الذى تم إقراره عام 1963 في 25 مايو من كل عام، ليكون يومًا تشحذ فيه الدول الإفريقية الهمم على مساعدة بعضها، والتعاون من أجل الحرية والتنمية في جمبع المجالات

القصة السابقة

الائتلاف المصرى لحقوق الانسان والتنمية يدين
الهجوم الارهابى في شرق بوركينا فاسو، والذي أسفر عن مقتل 15 مدنيًا.

القصة التالية

الائتلاف المصري لحقوق الإنسان تصدر تقريره “التغيرات المناخية تفتك بالأمن الغذائي بالصومال

الأحدث من اخبار صحفية

“الائتلاف المصري لحقوق الإنسان والتنمية”
يعرب عن ترحيبه بالكامل مع البيان الصادر من قبل خبراء الأمم المتحدة
بدعوة الدول للاعتراف بدولة فلسطين والوقف الفوري لإطلاق النار في غزة

بيان صحفي ………………………………………………… يعرب “الائتلاف المصري لحقوق الإنسان والتنمية” عن ترحيبه بالكامل للبيان الصادر عن المقررون