المركز الاعلامىبيانات صحفية

إغلاق جريدة نهضة مصر الليبرالية يصب في صالح أعداء حرية الرأي والتعبير

 

                                                                                                   6 نوفمبر 2012

بيان صحفي

إغلاق جريدة نهضة مصر الليبرالية يصب في صالح أعداء حرية الرأي والتعبير

 

تعرب مؤسسة ملتقى الحوار للديمقراطية وحقوق الأنسان عن إدانتها للقرار الصادر من السيد عماد الدين أديب مالك جريدة نهضة مصر بإغلاق جريدة نهضة مصر اليومية والتي تعتبر أول جريدة ليبرالية يومية ظهرت خلال العشر سنوات الأخيرة من عمر الصحافة المصرية ؛ كما أنها الجريدة الأولى في مصر والوطن العربي التي خصصت مساحة يومية وصفحة يومية وأسبوعية لنشر أخبار وتقارير ومؤتمرات منظمات المجتمع المدني والمنظمات الحقوقية في مصر والوطن العربي .

وتدين المؤسسة القرار الذي خرج بشكل مفاجئ ودون التفاوض مع الصحفيين العاملين بالجريدة ودون حتى إخطارهم بقرار الغلق ؛ ودون إبداء أية أسباب أو مبررات للغلق ؛ علما بأن العاملين والصحفيين بالجريدة وعددهم قرابة 170 ( صحفي – محرر- أمن – سكرتارية – خدمات معاونة – تنفيذ – جمع – كمبيوتر .. إلخ) لم يتقاضوا مستحقاتهم المالية منذ أربعة أشهر ؛ والمستحقات المالية للشهور السابقة تقاضاها الصحفيين على دفعات في شكل ربع شهر كل فترة .

وتدين المؤسسة تعنت إدارة الجريدة والممثلة في مالكها عماد الدين أديب في صرف المستحقات المالية الخاصة بالصحفيين والتهرب من تعيينهم علماً بأن عدد كبير من الصحفيين الموجودين في الجريدة يعملون بها منذ صدورها عام 2003 والبعض الأخر منذ عام 2007 ؛ ورغم صبر الصحفيين طيلة هذه السنوات يأتي المالك ويغلق الجريدة بقرار منه دون مراعاة لأبسط حقوق هولاء العاملين بالسخرة داخل مؤسسته .

وطالب سعيد عبد الحافظ رئيس المؤسسة السيد رئيس مجلس إدارة شركة جوود نيوز بمراجعة قراره حفاظاً علي حقوق الصحفيين العاملين بالجريدة مع تزامن ذلك بضرورة فتح حوار مع العاملين بالجريدة لضمان حقوقهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى